الخرطوم 5-5-2022(سونا)-شدد الرئيس المناوب لتحالف سودان العدالة اسحق ادم بشير جماع على ضرورة التوافق الوطني للوصول إلى قواسم مشتركة لحل كافة القضايا والاشكالات التي عصفت بالبلاد.

جاء ذلك خلال استقباله لوفد تجمع كيانات ثورة ديسمبر المستقل  بداره بالملازمين بأم درمان اليوم ضمن سلسلة زياراته وتقديم المعايدة لرموز وقيادات وقادة التنظيمات السياسية، والفنانين والدراميين والكتاب ورجال الطرق الصوفية والشعراء السودانيين. ورحب الرئيس المناوب لتحالف سودان العدالة بزيارة وفد التحالف، مؤكدا ان السودان يحتاج في هذا الظرف الي توافق أبناءه بكل ألوان طيفهم السياسي والمجتمعي للخروج من هذه الأزمة التي تعصف بالبلاد.، مناديا في هذا الشأن بالاستفادة من التجارب الدولية ذات القضايا المشابهة لقضية السودان والتي خرجت منها بحوار حتى توحدت، داعيا إلى ضرورة إدارة شؤون المجتمع بالاتفاق على الحد الأدنى لإدارة البلاد.  من جهته قال نائب الأمين العام لتجمع كيانات ثورة ديسمبر سامي عبدالقادر ان الزيارة تهدف لتقديم المعايدة مؤكدا انهم  كيان يضم اكثر من ١٢٠ حزبا ينادي بالتحويل الديمقراطي ودولة القانون واستكمال هياكل الدولة باختيار الكفاءات المستقلة. وأضاف ننادي بنبذ الجهوية وترك العداءات والخصومات، وندعو إلى عدم التدخل  الخارجي في الشان السوداني ، ونسعى إلى توافق حول مشروع دستور دائم يوحد كلمة اهل السودان ويحدد كيف يحكم السودان، فضلا عن استكمال المؤسسات العدلية. وفي ذات الإطار سجل تجمع كيانات ثورة ديسمبر المستقل زيارة إلى الدكتور عبد القادر سالم رئيس اتحاد المهن الموثيقية في داره ببانت غرب، الذي بدوره أعرب عن شكره وتقديره لهذه الزيارة ودعا جميع ابناء وبنات الشعب السودان إلى الوحدة ونبذ الكراهية والحقد والتفرقة، والعمل على جمع الصف الوطني من أجل احلال السلام والمحبة، والحفاظ على القيم والموروثات السودانية مشددا على ضرورة تقديم التنازلات من أجل وطن يسع الجميع. وضم الوفد منى ابراهيم عزت الأمين العام وسامي عبدالمنعم نائب الأمين العام والأستاذيونس صالح كتي امين الأمانة السياسية والأستاذة فتحية امين الأمانة الاجتماعية وامين الإعلام وبعض أمناء أمانات التجمع.

أخبار ذات صلة