الخرطوم 28-4-2022 (سونا)- أكد وزير الطاقة والنفط المهندس محمد عبدالله محمود أهمية زيادة الربط الكهربائي مع مصر لاسيما في مثل هذه الظروف التي يمر بها السودان.

ووجه الوزير شركة نقل الكهرباء بمضاعفة الجهود لإنفاذ مشروع الربط الكهربائي المصري، جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه اليوم السفير المصري لدى السودان .

 وبحث اللقاء استعجال الخطوات الفنية المتعلقة بمشروع الربط الكهربائي بين البلدين وعلى رأسها وصول المعدات والأجهزة لمحطتي (دنقلا ومروي) .  وتناول اللقاء بناء القدرات والتدريب على مستوى الكهرباء والطاقات المتجددة والنووية .

وأمن الوزير على التعاون مع مصر في المجالات المطروحة، مؤكداً استعداد السودان للتوقيع النهائي على مشروع الربط الكهربائي بين البلدين ، مثمناً عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين.

 من جانبه أعرب السفير المصري عن استعداد مصر للتعاون مع السودان في كافة المجالات وعلى رأسها الطاقة والكهرباء، مؤكداً وصول الدفعة الأولى من المعدات والتي سيبدأ فيها طرح العطاء للأعمال المدنية في مايو المقبل، مبدياً استعداده للتدريب وبناء القدرات إضافة للتعاون في مجال الغاز.

وقال إن إنتاج  الغاز يساعد في الصناعة لتخفيف الضغط على الوقود وقدم الدعوة للوزير لزيارة مصر، مؤكداً بذل الجهود بمحطتي دنقلا ومروي لاستيعاب زيادة الربط الكهربائي من (70إلى 300) ميغاواط .

وعلى مستوى رفع القدرات أعلن السفير المصري عن استعداد مصر للتعاون على رفع القدرات والتكفل بكل الدورات التدريبية في مجال الطاقة والكهرباء لأي عدد ممكن من السودانيين العاملين في مجال الطاقة والكهرباء.

أخبار ذات صلة