الخرطوم 27-4-2022م (سونا) –اكدت المجموعة الافريقية المكونة من سفراء و قنصليات  الاتحاد الأفريقي دعمها اللامحدود لمبادرة الجبهة الثورية مؤكدين وقوفهم بجانب الجبهة الثورية حتى ترى مبادرتهم النور وينتقل الشعب السوداني من مربع الخلافات السياسية الي رحاب الاستقرار والانتقال المدني الذي يفضي الي انتخابات حرة ونزيهة

و بشر مصطفى تمبور عضو المجلس الرئاسى للجبهة الثورية برئاسة الدكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية في تصريح لـ سونا  عقب لقاء الجبهة الثورية بالسفراء  الأفارقة اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم حول مبادرة الجبهة الثورية لحل أزمة البلاد السياسية بشر ان  هذه المبادرة في طريقها للنجاح. واكد بان اللقاء جاء في إطار تواصل الجبهة الثورية مع الأطراف لحل أزمة البلاد وأشار تمبور الي أن الايام القليلة القادمة ستكون حبلي  بالمفاجأت مرحباً بالقرارات التي ادت الي الإفراج عن المعتقلين السياسيين من الاحزاب السياسية ولجان المقاومة متطلعاً الي الإفراج عن بقية المعتقلين كما وعدهم القائد الأعلى للقوات المسلحة البرهان في إطار تهيئة الأجواء التي اتفقوا عليها مع المكون العسكري خلال لقائهم به في بداية طرحهم لهذه المبادرة.

 وترحم مصطفى  على شهداء منطقة كرينك والجنينة مشدداً علي   أن يترك الجميع السلاح جانباً من أجل التنمية والاستقرار والحفاظ على السودان.

و من جانبه قال السفير عبد الرحيم عبد الله سفير جمهورية أفريقيا الوسطى ممثلا السفراء الأفارقة بانهم يرحبون بهذه المبادرة متمنيناً من جميع السودانيين والقوي السياسية المختلفة الالتفاف حول رأي واحد للنهوض باالبلاد مؤكداً على أن السودان يمر بأزمة عصيبة متمنياً ان يعم الأمن جميع القارة الأفريقية والسودان.

أخبار ذات صلة