الفاشر في ٢٠-٤-٢٠٢٢م (سونا) - وقف  مدير وحدة ريفي الفاشر الإدارية عمر محمد أبكر  برفقة مدير الشئون الإنسانية بمحلية الفاشر حسن أحمد ضيفة، وقفا اليوم على سير عمل النفير الشعبي الذي نظمه مواطني قرية كربب بريفي الفاشر الشرقى(٤٠كلم) بغرض إعادة بناء عشرة من المنازل التي تضررت بالحريق الذي شب بالقرية خلال الأيام الماضية والتي أتي على تلك المنازل ومحتوياتها  بالكامل .

وثمن مدير وحدة ريفي الفاشر الإدارية روح التكاتف والتعاون التي ظل يتحلى بها أهل الريف في مثل هذه الظروف، مشيداً بتضافر جهود مواطني قرية كربب الذين تداعوا لمساعدة الأسر التي تضررت بالحريق وإيوائهم ، وأضاف أبكر أن وحدة ريفي الفاشر قد شهدت خلال الفترة القليلة الماضية إندلاع سبع حرائق كبيرة قضت على ما يزيد على المائة منزلا بكامل محتوياتها من مخزونات الأسر، مشيراً إلى أن ظاهرة حرائق المنازل باتت تمثل واحدة من  المهددات والظواهر المقلقة بمحلية الفاشر عموماً وبالمناطق الريفية على وجه الخصوص، بخاصة فى ظل الظروف الاقتصادية الضاغطة وضعف إنتاج خريف العام الماضى، داعياً  الجهات الخيرية من المنظمات والأفراد إلى تقديم يد العون والمساعدة  المتضررين بتلك القرى .

وأكد أبكر عزم المحلية على  تخطيط قرى الوحدة الإدارية بإعتبارها من  ألويات المرحلة المقبلة حتى يحد ذلك من  مخاطر الحرائق ويساعد في إندياح الخدمات فضلاً عن  تحقيق التنمية والإستقرار .

أخبار ذات صلة