الخرطوم 19-4-2022 (سونا) انعقد مساء امس بالخرطوم الاجتماع الدوري للامانة العامة للحرية والتغيير التوافق الوطني حيث تناول الحضور الراهن السياسي والقضايا التنظيمية.

واتفق الاجتماع على خارطة طريق لادارة المرحلة الانتقالية من خلال التأكيد علي إن الحوار يمثل مطلباً اساسياً للوصول لتوافق سياسي عريض يدعم الانتقال الديمقراطي؛ و العمل علي اعلاء قيمة الحوار وتقديم التنازلات لمصلحة الوطن والمواطن إذ لا حوار مع شروط مسبقة و أن يكون الحوار شاملاً لا يقصي أحدا إلا من أبى وصولاً لتأسيس توافق عريض عماده قوي الثورة السودانية المدنية والعسكرية يسهم في دعم الانتقال و تهيئة المناخ الذي من شأنه ان يعزز الثقة بين الاطراف السودانية ويسهم ايجاباً في الوصول الي الحلول للمشكلات ورتق التباينات حول المنظومة الامنية التي بانحيازها لخيار الشعب تمثل حامياً اساسياً للانتقال.

وتم التاكيد على انه لابد من بناء شراكة مدنية عسكرية منتجة وأن تعمل جميع الاطراف علي تجاوز التحديات التي شابت المرحلة الفائتة و ضرورة التوافق علي شرعية دستورية وتدابير واجراءات مرجعية تحكم الفترة الانتقالية و التأكيد علي السلام وتنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان وتكوين آلياته وتنفيذ بروتكولاته واستكمال السلام وحل قضية شرق السودان بعدالة وانصاف.

اضافة الى  التوافق علي برنامج حد ادني يحقق اهداف الفترة الانتقالية في الحرية والسلام والعدالة، وتبني خطة ذات اولويات واضحة تخاطب القضايا المرحلية والاستراتيجية علي حد سواء وتعطي الاولوية للاصلاح الإقتصادي وتحسين معاش الناس وبسط الامن والرعاية الصحية و تتويج المرحلة الانتقالية باجراء انتخابات حرة ونزيهة بمراقبة دولية ووطنية تقود الي التحول الديمقراطي المنشود.

كما تم التاكيد على ان الحرية والتغيير تمد الايادي بيضاء لكل القوى السياسية المدنية لتكوين كتلة مدنية تاريخية تحقق اهداف الثورة السودانية التراكمية.

أخبار ذات صلة