الخرطوم 17-4-2022(سونا) - شدد الفريق أول محمد حمدان دقلو، نائب رئيس مجلس السيادة، على ضرورة تحقيق العدالة وتنفيذ حكم القانون على كل مدان، وإطلاق سراح من لم تثبت في حقه أية جريمة.  وأكد سيادته لدى مخاطبته إفطاراً رمضانياً بشرق النيل أمس، عدم وجود معتقلين سياسيين وأن هناك متهمين ينبغي أن تستكمل كافة إجراءاتهم وفقاً للقانون وأضاف بالقول إن الحكم أساسه العدل وإنهم لن يتدخلوا في قضية أمام القضاء، فقط يستعجلون السير في الإجراءات للفصل في القضايا، منوهاً إلى أن جميع من في السجون ينبغي أن يتمتعوا بكامل الحقوق المتمثلة في مقابلة محاميهم وأسرهم. وانتقد دقلو محاولات بعض القوى السياسية تمرير أجندتها الخاصة عبر المسهلين  وتمديد الفترة الانتقالية لأطول مدة ممكنة، مشيراً إلى أن ذلك لن يتم وأن السبيل الوحيد للحكم هو الانتخابات.. وسخر الفريق أول دقلو من محاولات البعض تشبيه اتفاق السلام بأنه مؤامرة منه ضد أهل شمال السودان، مشيراً إلى أن هذا الحديث يراد به شيطنته، مبيناً أنه يعي تماماً أن أهل الشمال تعرضوا للظلم مثلما تعرضت باقي أقاليم السودان، لافتاً إلى أنه عند زيارته لولايتي نهر النيل والشمالية رأى ظلماً واضحاً على الولايتين من حيث الخدمات والتنمية،وأكد أنه يكن كل الاحترام والتقدير لإنسان الشمال وسيستمر في خطه القومي ولن يتراجع عنه،   وقال إن السودان لن تبنيه قبيلة أو حزب إنما يبنيه أبناؤه من كل السودان متحدين ومتوافقين، مشيراً إلى أهمية أن يقبل السودانيون ببعضهم البعض وأن يضعوا أياديهم في أيدي بعض، لقيادة البلاد نحو المقدمة بدلاً عن موقعها الحالي وأضاف الانتقام والتشفي لن يبني بلداً.

أخبار ذات صلة