جنيف 13-4-2022(روسيا اليوم)- رحب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع الذي يعترف بمونديال "قطر 2022" كأول حدث من هذا القبيل يقام في منطقة الشرق الأوسط.

وقال "الفيفا" في بيان أمس الثلاثاء، إن "قرار الأمم المتحدة، الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 8 أبريل، جاء بعد طلب من جياني إنفانتينو رئيس الفيفا من أجل القيادة والسلام والتنمية وذلك خلال خطابه أمام المؤتمر 72 للفيفا الذي عقد في الدوحة قبل أسبوع واحد".

وأضاف "الفيفا": "كما أكد القرار على أن الرياضة، وخاصة كرة القدم، بفضل شعبيتها العالمية، لها دور مهم تلعبه في تعزيز السلام والتنمية، واحترام حقوق الإنسان، والمساواة بين الجنسين، وتمكين النساء والفتيات".

وأكمل البيان: "في هذه الأوقات الصعبة التي تتميز بالصراعات والانقسامات، فإن حقيقة أن تتبنى الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا القرار بالإجماع هي إشارة واضحة لقوة كرة القدم كأداة للتفاهم المتبادل والتسامح والاندماج والسلام".

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد تبنت هذا القرار الذي قدمته دولة قطر ورعته 106 دول، تحت بند "الرياضة من أجل التنمية والسلام.. بناء عالم سلمي أفضل من خلال الرياضة والمَثل الأعلى الأولمبي".

وتستضيف قطر بطولة كأس العالم في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر المقبلين وهي آخر نسخة ستقام بمشاركة 32 منتخبا، حيث ستشهد النسخة التالية في العام 2026 مشاركة 48 منتخبا.

 

أخبار ذات صلة