الخرطوم في 27-3-2022- (سونا)    حذر بنك السودان المركزي في اطار الدور الرقابي للبنك المواطنين من التعامل بكافة أنواع العملات المشفرة لما تكتنفه من مخاطر عالية تتمثل على سبيل المثال لا الحصر في الجرائم المالية والقرصنة الالكترونية وخطر خسارة قيمتها، بالاضافة إلى المخاطر القانونية التي تنتج عن التعامل بهذه العملات حيث أنها لا تصنف كنقود ولا حتى أموال وممتلكات خاصة طبقاً للتشريعات والقوانين والأنظمة النافذة في البلاد، بسبب افتقارها لغطاء مادي وعدم صدورها من جهات مرخصة أو معتمدة تكون ملزمة قانوناً بها. واشارالى ان البنك تلاحظ في الآونة الأخيرة الانتشار العالمي الواسع لظاهرة الترويج للتداول بالعملات المشفرة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

أخبار ذات صلة