الخرطوم ٢٦-٣-٢٠٢٢ (سونا) اختتمت مساء أمس فعاليات قافلة التنوع الثقافي الإتحادية إلى ولاية كسلا بإحياء ليلة ثقافية كبرى أقيمت بمسرح تاجوج ، شهدها المدير التنفيذي لمحلية كسلا ، ممثل حكومة الولاية الاستاذ مامون محمد علي ، الذي خاطب الحفل مؤكدا اهتمام الولاية بدور الثقافة والمبدعين.

وأشاد مأمون بوزارة الثقافة والإعلام الاتحادية التى قامت بإعداد قافلة التنوع الثقافي وجهود وزارة التربية والتوجيه الولائية ، مشيرا إلى أن العروض التى قدمتها القافلة في الولاية والمعارض المصاحبة احدثت حراكا ثقافيا ووجدت تجاوبا من أهل الولاية خاصة مشاركة المكونات الثقافية بمعرض تراث الهوسا .

من جانبه ثمن قائد القافلة ، مدير المسرح القومي عبد الله حسب الرسول، جهود الولاية واهتمامها بزيارة القافلة حاثا المبدعين والكيانات الثقافية  بكسلا على مواصلة جهودهم وابداعهم ، مشيدا بالاهتمام بمسرح تاجوج وما يشهده من تطور على مستوى البنية التحتية .

وعبرت الأستاذة أميرة حسن  مدير قطاع التوجيه بوزارة التربية والتوجيه بكسلا عن سعادتها بزيارة القافلة إلى الولاية والعروض التى قدمتها والمعارض المصاحبة التى شملت معرضا للكتاب ، ومعارض تراثية وسياحة وحياة برية ، مشيرة للاهتمام والتنسيق الذي تم مع المركز بخصوص إنجاح القافلة.

وشهدت الليلة الثقافية الكبرى التى اقيمت بمسرح تاجوج توافد جمهور كبير من الولاية   تفاعل مع عروض فرقة الاكروبات السودانية، والفرقة القومية للتمثيل التى قدمت مسرحية السكة حديد قربت المسافات، من تأليف عبد الله على إبراهيم، وإخراج محمد نور الدين،وتمثيل شادية مغازى، وعوضية مكي، ونذير  باخت، وحرم بشير، ومحمد نور الدين ، فيما قدمت الفنانة سامية التوم على خشبة مسرح تاجوج فاصلاً من الأغاني التراثية والوطنية حيت من خلالها أهل كسلا وشيمهم الأصيلة .  

وكانت  الفرقة القومية للتمثيل وفرقة الاكروبات السودانية قد قدمت أيضاً جانبا من عروضها المميزة بمنتزه جبل توتيل السياحي في اطار فعاليات القافلة الثقافية إلى الولاية.

أخبار ذات صلة