الخرطوم 23-3- 2022(سونا)- طالب تحالف القوى الوحدوية الثورية المجلس السيادي بتسريع تشكيل حكومة إنتقالية تهيئ البلاد لإنتخابات حرة ونزيهة وتكوين مجلس تشريعي قوامه الثوار وأسر الشهداء والوطنيين والشباب بمشاركة الإدارة الأهلية والكفاءات الوطنية.

واعلن التحالف في منبر وكالة السودان للأنباء اليوم عن ميلاد ميثاق القوى الوحدوية لقوى الثورة حيث تضمن بيان التحالف مطالب مختلفة أبرزها تكوين مجلس رئاسي تشريفي من العسكر والمدنين بقادة عسكرية على أن توكل المهام التنفيذية لحكومة مدنية لا يتدخل المجلس الرئاسي في شؤونها بجانب تكوين مجلس وزراء من خبراء وكفاءات وتكوين هيئة عليا من جميع التحالفات الثورية لجمع ودراسات المبادرات المطروحة من قبل الشارع الثوري.

 وقال مولانا هاشم محمد دين عضو تحالف القوى الوحدوية الثورية إن التحالف يسعى لإرساء التعددية السياسية والمصالحة بين مكونات الشعب وتقبل نهج الحوار لكونه مدخل المصالحات والتوافق بين مكونات القوى السياسية .

من جانبه أكد عثمان ميرغنى عضو تحالف القوى الوحدوية الثورية على ضرورة نبذ خطاب الكراهية والعودة للحوار السلمي والتوافق حول الثوابت الوطنية الداعمة  لعملية التحول الديمقراطي الى ذلك لفت عبد السلام حمزة الى ضرورة تحقيق شعارات الثورة " حرية، سلام، وعدالة"  بالحوار لسد ثغرة التدخل الاجنبي في الشان الداخلي منادياً بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين غير المتورطين جنائياً

والجدير بالذكر أن التحالف يضم 86 جسما ثورياً من جميع انحاء البلاد بما فيها مكونات المجتمع المدني وقوى الثورة والكتل المطلبية ونبه التحالف لتدارك الاوضاع بالبلاد فيما شددت مريم إبراهيم الهندي عضو بالتحالف من تصاعد وتيرة الأوضاع الإقتصادية والسياسية داعية إلى توافق وطني ينهي الخلافات القائمة ويحقق الإستقرار.

أخبار ذات صلة