الفولة 23-3-2022 (سونا)- شهد والي غرب كردفان الأستاذ خالد محمد أحمد جيليه ولجنة أمن الولاية بمنطقة جبل مرسال بمحلية الفولة ، ختام طابور الرماية بالذخيرة الحية ضمن أنشطة الفترة التدريبية الأولى للفرقة 22 مشاة للبرنامج التدريبي للعام 2022 وذلك للواء (89 ــ90ــ91) مشاة بالإضافة إلى وحدات رئاسة الفرقة والوحدات المساندة لها .

وفي تصريح لـ(سونا) قال اللواء الركن ضياء الدين أحمد العوض قائد الفرقة 22 مشاة إن ختام الفترة التدريبية الأولى اشتمل على مواضيع التدريب الانفرادي والأسلحة والبيادة والتربية البدنية بالإضافة إلى العديد من الدورات المحلية ودورة الأجنحة المتحركة التي قدِمَت للفرقة من معسكر خالد بن الوليد وفرع الرياضة العسكري بالمركز.

وعلى صعيد آخر قال قائد الفرقة 22 مشاة أن الولاية تشهدُ هدوءاً أمنياً كبيراً في حدود منطقة المسؤولية مشيراً إلى بعض التفلتات خلال الأيام الماضية بمناطق حقول النفط قام بها  بعض أصحاب الأغراض بالإضافة إلى بعض المطالب المشروعة من المجتمعات المخلية بمناطق الحقول .

وأوضح أن نائب الوالي ولجنة الآمن قد جلست مع تلك الجهات بغرض التفكير في كيفية تحقيق المطالب دون تخريب أو أعمال عدائية مشيراً في هذا الصدد إلى  توصل تلك الجهود إلى تفاهمات أدت إلى الاستقرار الأمني بمناطق الحقول.

وقال اللواء ضياء الدين إن مطالب المجتمعات المحلية تنموية وواقعية من واجب الدولة والشركات العمل على تنفيذها ضمن برامج المسؤولية المجتمعية .

وقال إن المنطقة شهدت ظلماً كبيراً في الماضي وهي في حوجة ماسة لكافة الخدمات الأساسية قائلاً إن الترتيبات جارية لإقامة مؤتمر معالجة مشاكل مجتمعات الحقول بمشاركة وزارة النفط وحكومة الولاية والشركات وأهل المصلحة من أجل الخروج برؤية واضحة تقود لمعالجة كافة القضايا المطلبية ووضع مصفوفة زمنية لتنفيذها يتفق عليها الجميع .

 

أخبار ذات صلة