كسلا 22-3-2022 (سونا)ـ أكد قائد القوات البرية الفريق الركن عصام محمد حسن كرار أن الوضع في منطقة الفشقة على الحدود الشرقية مطمئن وتحت سيطرة القوات المسلحة التي تقوم بدورها على الوجه الأكمل.

واشار قائد القوات البرية إلى أن منطقة الفشقة شهدت زراعة الأراضي بواسطة المواطنين الذين هم الآن في مرحلة الحصاد الذي سيعود بالخير على أهل السودان واقتصاده من المنطقة الشرقية، مجددا التأكيد بأن القوات المسلحة قابضة على الأمر بقوة وقادرة على حماية تراب الوطن.

جاء ذلك خلال افتتاحه برفقة اللواء ركن أحمدان محمد خير العوض قائد المنطقة العسكرية الشرقية وعدد من قادة القوات البرية، عددا من المنشآت بقيادة الفرقة الحادية عشرة مشاة، إلى جانب وضع حجر أساس لبعض المنشآت شملت منزل الاستخبارات والطلمبة والنزل ومركز التدريب بالمدفعية ونادي درع الشرق، إلى جانب افتتاح منازل قشلاق الصف والجنود النومزجي، وتسليم عدد من شنط الزيجات لعدد من منسوبي قيادة الفرقة 11 مشاة.

وعبر قائد القوات البرية لدى مخاطبته الاحتفال الذي أقيم بهذه المناسبات عن سعادته بالاحتفالية والحضور النوعي من مختلف القيادات التنفيذية والاجتماعية والأهلية والمؤسسات الخدمية والمواطنين، الأمر الذي يؤكد مدى تعاون كافة المواطنين مع القوات المسلحة مما يدل على تماسك الشعب مع قواته.

وأكد أن القوات المسلحة ستظل حامية للشعب وأرضه وعرضه، ولفت إلى أن الزيارة لقيادة الفرقة 11 مشاه تأتي في إطار تفقد قيادات القوات البرية في كل البقاع حماية وتأمينا لحدود السودان والوقوف على كل صغيرة وكبيرة وحل الكثير من المشاكل التي تواجه ضباط وضبط صف وجنود القوات البرية، مضيفا أنهم وجدوا هذه القوات بروح معنوية عالية وجاهزة للدفاع السودان وأرضه.

وقال إن المنشآت التي تم افتتاحها تصب في جانب تحسين بيئة العمل والأحوال المعيشية لمنسوبي قيادة الفرقة 11 مشاة.

وأضاف أن هذه المجهودات الكبيرة أوضحت تعاون الجهات مع الفرقة 11 مشاة مما يجعلهم يتقدمون بأسمى آيات الشكر لكل من وقف مع قيادة الفرقة لإكمال مشاريعها حتى أصبحت رمزا في القوات المسلحة.

ونقل كرار تحايا وتهاني القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس السيادة ورئيس هيئة الأركان والنواب والقوات البرية بافتتاح المنشأت والتعاون بين كل مكونات الشعب مع القوات المسلحة.

من جانبه أشار قائد الفرقة 11 مشاة اللواء ركن هاشم إبراهيم عمر صالح إلى رؤية قيادة الفرقة تجاه تهيئة بيئة العمل بإنشاء منازل بشكل جيد من خلال تعديل خطة العام السابق والتي بلغت (8) منازل، وتعتبر نموذجا لتقديم المزيد.

وقدم شكره لقائد القوات البرية على دعمه المستمر والمتواصل في كل المشوار والإسهام في قيام الصروح المختلفة. كما قدم شكره لحكومة الولاية والجهاز التنفيذي بمحلية ريفي خشم القربة والمؤسسات التي كان لها سهم في دعم قيادة الفرقة حتى كانت المشروعات واقعا.

على ذات الصعيد افتتح الفريق الركن عصام محمد حسن كرار قائد القوات البرية بقيادة اللواء (41) بكسلا، عددا من المشروعات شملت افتتاح محطة تحلية المياه ومصنع سلسبيلا للمياه الصحية، إلى جانب معلب خماسيات المدفعية ونادي المدفعية للمشاهد وصالة الألعاب الرياضية، علاوة على وضع حجر الأساس للمشرحة بالمستشفى العسكري والمخبز الآلي ومنازل الصف والجنود بالقشلاق، والوقوف على معالجة خطوط المياه بسكن القشلاق. وعبر العميد الركن خالد فاروق قائد اللواء (41) مشاة بكسلا عن تقديره للقيادة في القوات البرية ومشاركتها افتتاح عدد من المنشآت باللواء، مبينا أن المنشآت التي تم افتتاحها ووضع حجر الأساس لها تنعكس على تخفيف أعباء المعيشة عن أفراد القوات المسلحة ومنسوبيها، إلى جانب تهيئة البيئة المناسبة والسليمة لكي تؤدي القوات المسلحة مهامها الاساسية بكل سهولة ويسر.

أخبار ذات صلة