الخرطوم ٩-٣-٢٠٢٢ (سونا)  ينعى رئيس وأعضاء مجلس السيادة الإنتقالي والعاملون بالأمانة العامة للمجلس، عند الله تعالى،شهيد الواجب والوطن،المغفور له بإذن الله، الرقيب ميرغني الجيلي حماد التابع لقوة الحرس الجمهوري والذي وافته المنية إثر تعرضه للضرب بآلة حادة على رأسه من قبل بعض المتظاهرين أمس خلال تظاهرات  ٨ مارس.

ومجلس السيادة،إذ ينعيه، إنما ينعي عاملا مخلصا وشابا خلوقا ومتدينا،عرف بالتجرد ونكران الذات والمثابرة في العمل..

 ألا رحم الله الفقيد وتغمده بواسع رحمته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

 نسأال الله أن يلهم آله وذويه وزملاءه الصبر وحسن العزاء..

 إنا لله وانا إليه راجعون

أخبار ذات صلة