الخرطوم 9-3-2022 (سونا) - ترأس عضو مجلس السيادة الانتقالي د.عبدالباقي عبدالقادر الزبير بالقصر الجمهوري اليوم، الاجتماع الخاص بمراجعة زيادة الرسوم على الخدمات الطبية، وأكد الاجتماع ضرورة استمرار الخدمات الطبية بالمستشفيات الحكومية باعتبارها الأقل كلفة.

وكشف وزير الصحة الاتحادي المكلف دكتور هيثم محمد ابراهيم، في تصريح صحفي،أن الاجتماع أكد تحفظه على تسعة بنود رئيسية يندرج تحتها حوالي 200 رسما تحتاج للمراجعة ، موضحا  البدء الفوري في حزمة من الإجراءات لضمان استمرار الخدمة مع تجويدها  لتخفيف العبء عن كاهل المواطن.

وأكد دكتور  هيثم تأمين استمرار خدمات العلاج المجاني والطوارئ خلال الـ24 ساعة الأولى ، مع زيادة التغطية في حزمة خدمات التأمين الصحي لتكون جهة الشراء للخدمات الصحية مضيفا أنه تم الاتفاق على تفعيل النافذة الموحدة بشراكة من التأمين الصحي وديوان الزكاة والعلاج الموحدة ، وذلك للخدمات ذات التكلفة العالية.

وأشار وزير الصحة الاتحادي المكلف، الى المساعي الحثيثة لتوفير الإمداد الدوائي مع الاتجاه تدريجيا للطاقة الشمسية في المستشفيات والمراكز الصحية تخفيفا للكلفة العالية لفاتورة الكهرباء في المرافق الصحية.

 

أخبار ذات صلة