الجنينة 24 -2 -2022 (سونا)- أكد مدير شرطة ولاية غرب دارفور اللواء شرطة حقوقي سليمان إسماعيل خريف أنه من أهم أولوياته لإدارة المرحلة المقبلة بسط الأمن والاستقرار وفرض هيية الدولة بالولاية، بالتنسيق مع القوات النظامية الأخرى، والعمل على تطوير وترقية الأداء المهني لمنسوبي الشرطة، والاهتمام بالعمل الجنائي، وتوفير الخدمات الشرطية للمواطن.

 جاء ذلك لدى لقائه اليوم بمراسلي الصحف والإذاعات والقنوات التلفزيونية بمباني رئاسة قوات الشرطة بالولاية، بحضور مدير شرطة محلية الجنينة، ومشاركة مديري الشؤون العامة والجنايات والطوارئ والنجدة والعمليات، ومدير الهيئة الولائية للإذاعة والتلفزيون.

وقال إن الإعلام يشكل الركيزة الأساسية في دعم جهود الولاية ومساهمتها في تعزيز الأمن والاستقرار من خلال الرسالة الإعلامية الهادفة، بعيداً عن القبلية والجهوية، والعمل على دحض الشائعات، كاشفاً عن خطة للجلوس مع  قيادات الإدارة الأهلية ومنظمات المجتمع المدني، بهدف وضع خارطة لنشر ثقافة السلام من خلال تسيير قوافل دعوية وثقافية إلى المحليات، والعمل تعزيز الأمن بمشاركة الجميع.

من جهته أشار مدير شرطة محلية الجنينة د. العميد محمد فضل الله محمد إلى التحديات التي تواجه البلاد و ولاية غرب دارفور على وجه الخصوص، مشيرا إلى أدوار الشرطة بالتعاون مع الجميع وصولاً لتحقيق الأهداف المنشودة.

وفي الأثناء ثمن مدير دائرة الشؤون العامة العميد طارق عبدالله محمد، دور الإعلام في إرساء قيم التماسك بين المجتمع، لافتاً إلى الجهود الرامية للشرطة تجاه تأهيل وتطوير منسوبي الشرطة للقيام بدورهم كاملاً في المجتمع.

إلى ذلك أكدت قيادات الأجهزة الإعلامية دعمها لجهود الولاية في دعم قيم السلام المجتمعي وتعزيز الاستقرار، مطالبين بضرورة توفير المعلومة الفورية للوسائط الإعلامية حتى يتمكنوا من القيام بواجبهم المهني في وقته.

أخبار ذات صلة