الخرطوم 16-2-2022 (سونا) - تعهد المجلس الاعلى للبيئة والموارد الطبيعية بتسخير كافة الامكانيات المتاحة وتقديم الدعم اللازم لتسيير اعمال وأنشطة شبكة المعاهد والمراكز البحثية ذات الصلة بمكافحة التصحر .

أوضح ذلك بروفيسور مقدام الشيخ عبد الغني المدير الوطني لمشروع تعزيز القدرات الوطنية لتنفيذ الاتفاقيات البيئية العالمية عقب الاجتماع الأول للشبكة اليوم برئاسة بروفيسور عبد السلام عثمان سيد أحمد مدير مركز استصلاح الأراضي الجافة والمتصحرة بجامعة بخت الرضا .

وأشار الشيخ إلى أن مهام الشبكة تصب في اتجاه أهداف المشروع الذي يعمل على وضع نموذج أفضل للعمل البيئي بالسودان وتحسين السياسات والأطر القانونية والقدرات المؤسسية وإنشاء نظام متكامل لإدارة البيانات والمعلومات البيئية ورفع مستوى الوعى البيئي.

وأوضح أن الاجتماع تناول منهجية تجميع البحوث الخاصة بالجفاف والتصحر وآلية تبويبها وتصنيفها وحفظه وأنه تم توزيع الأدوار على عضوية اللجنة والاتفاق على خطة عمل العام الحالي متضمنة التبشير والتعريف بالشبكة وقيام ورش عمل لعرض المشكلات المتعلقة بالتصحر بالمركز والولايات المتأثرة وتنظيم برامج توعوية واستغلال اليوم العالمي للتصحر في تكثيف الانشطة والتأمين على الاستفادة من التجارب السابقة والنماذج الناجحة وتعزيز الشراكات .

يذكر أن المجلس الاعلى للبيئة والموارد الطبيعية  قد أصدر قرارا إاريا بتأسيس الشبكة الوطنية لمؤسسات البحث العلمي ذات الاختصاص المباشر بمجال مكافحة التصحر والحد من تدهور الاراضي انطلاقا من مهام المجلس واتساقا مع توجيهات اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة التصحر على ضرورة تقوية المراكز والمعاهد البحثية والتعاون في مجال البحث العلمي على المستوى الوطني  الإقليمي والدولي بما يدعم تحقيق اهداف الاتفاقية .

أخبار ذات صلة