الخرطوم 15-2-2022 (سونا) - عقدت لجنه الإعداد والتحضير لملتقى التنفيذيين  برئاسه الأستاذه أحلام مدنى مهدى سبيل وزير الاستثمار والتعاون الدولىّ، والذى سيعقد فى الفتره من السادس والسابع من شهر مارس المقبل .

وناقش الاجتماع  الذى انعقد أمس التحضيرات لقيام ملتقى التنفيذيين  بالخرطوم بمشاركة العديد من الولايات لبحث مشاكل الإستثمار .

وقالت الأستاذه أحلام مدنى وزير الإستثمار إن الهدف من قيام الملتقى هو عرض التحديات التى تواجه الإستثمار فى ظل تشجيع قانون الإستثمار لعام 2020ــ2021  والسياسات الجديده،  المشاكل التى تعيق العمليه الإستثماريه، بجانب  إلزام الولايات بإرسال تقارير الأداء بالولايات لوزاره الإستثمار والتعاون الدولى  لعام 2021 وتقرير الربع الأول لعام 2022 ومعرفه رؤيه مديري الإستثمار بالولايات فى ظل القانون الجديد حول تعريفه مفوضيه الأراضى والمساهمات الاجتماعيه ورفع هامش الجديه للمستثمر والبالغه  250ألف دولار التى نص عليها قانون الإستثمار الجديد، كذلك شرح النصوص التى لم تكن واضحة فى القانون.                                                 وأوضحت أن الملتقى يعتبر ملتقى نوعيا، ويخرج من الإطار التقليدىّ بتوجيه ريادة الأعمال فى السودان إلى الولايات،  استهداف صغار الشباب من المستثمرين أو إنشاء إدارات بالولايات ومفوضيه الأراضى فى ظل القانون الجديد وإدارة المناطق الحره وتكوين غرفه الأراضى. وأبانت أن الملتقى يأتى فى إطار الجهود التى تبذلها الدولة لحل المشاكل والمعوقات  التى تعترض الإستثمار بالولايات.

وأشارت إلى أن وزارة الإستثمار والتعاون الدولىّ  قامت بكافه المطلوبات الأساسيه للمستثمرين من حيث تعديل قانون الاستثمار وقانون الشراكه مع  القطاع الخاص والحكومى ودليل الإجراءات والفرص الإستثمارية المتاحة وتهيئة المناخ الإستثمارى بالإصلاحات الاقتصاديه التى قامت بها الحكومه.

وأضافت أنه  تمت مناقشة كافه الترتيبات المتعلقة بانجاح الملتقى، والذى سيعمل على حل مشاكل الإستثمار بالولايات من خلال التوصيات التى تخرج منه بعد تلاقح الأراء والأفكار من خلال المداولات.

وتوقع وزير الإستثمار حضور العديد من الولايات، معرباً عن أملها  بخروج الملتقى بتوصيات لحل مشاكل الإستثمار بالولايات وانعكاس ذلك إيجابا لجذب المستثمرين.

أخبار ذات صلة