الخرطوم 8-2-2022 (سونا)- أكد عضو مجلس السيادة الانتقالي د.عبد الباقي عبد القادر الزبير ضرورة أن ينعم الشعب السوداني بموارده وثرواته الطبيعية بما يحقق له الحياة الكريمة.

وشدّد لدى مخاطبته اليوم، العاملين بالمركز القومي لبحوث الطاقة بسوبا، على ضرورة تطبيق كافة البحوث العلمية على أرض الواقع بما يحقق الرفاه ويدفع بعجلة الاقتصاد القومي إلى الأمام.

وتعهّد عضو مجلس السيادة، بإيصال صوت المركز ورسالته لكل الجهات التنفيذية ذات الصلة، لتقديم الدعم الكامل بما يمكنه من القيام بمهامه، وتحقيق الهدف من إنشائه.

وأثنى على الكوادر المؤهلة التي يزخر بها المركز، وعلى صبرهم وجهودهم رغم قلة الدعم المقدم لهم.

ودعا إلى ضرورة قيام المركز بشراكات مع رجال الأعمال والشركات والمهتمين بمجال الطاقة، بما يعزز الخبرة ويزيد من الاستفادة الاقتصادية وتبادل الخبرات في هذا المجال.

إلى ذلك عبرت مديرة المعهد دكتورة رتيبة عبد القادر، عن شكر وتقدير العاملين بالمركز على زيارة عضو مجلس السيادة، وقالت إن الزيارة سيكون لها ما بعدها  في تطوير العمل بالمركز.

وأشارت إلى أن بحوث المركز ومنتجاته تلامس الحاجة الماسّة للمواطنين، وتدفع بجهودهم للتحديات الاقتصادية التي تواجههم.

وتفقد عضو مجلس السيادة الانتقالي د.عبد الباقي عبد القادر الزبير، مسار العمل في وحدات المركز الإنتاجية، ووقف على العقبات التي تواجه تطويره.

يذكر أن المركز القومي لبحوث الطاقة، أُنشئ في العام ١٩٧٢م ويتبع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ويضم؛ وحدة تجميع وإنتاج الخلايا الشمسية، أنظمة الطاقة الشمسية الكهربية، التحويل الحراري للطاقة الشمسية، مضخات الطاقة الشمسية، المواد المحسنة، التغوير، الغاز الحيوي، المجفّفات الشمسية، بجانب وحدة التدريب.

أخبار ذات صلة