الخرطوم 3-2-2022 (سونا)- قال المهندس مصطفى السيد الخليل رئيس مجلس الصمغ العربي في السودان إن المجلس بصدد استئناف العمل في التحضير للمؤتمر العالمي للصمغ العربي المزمع اقامته في النصف الأول من العام  الحالي حيث بدأ العمل منذ العام 2019 بمبادرة من الأمم المتحدة ممثلة في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية باجماع كل الدول المنتجة والمصدرة  للصمغ العربي في إفريقيا. 

وأكد المهندس مصطفى في تصريح ل(سونا) اليوم على جاهزية المجلس لإقامة المؤتمر  بالرغم من عدم توفر البيئة الملائمة محليا وعالميا. وتوقع ان يخرج المؤتمر بقيام مركز افريقي لأبحاث الصمغ العربي معتبرا أنه  فرصة كبيرة للعلماء السودانيين والأفارقة للاستفادة من الصمغ العربي وتطوير صناعته. وأضاف أن مجلس الصمغ العربي في السودان معني بتنظيم العمل في هذا المجال والترويج للمنتج حيث يعمل فى عشرة اصناف.

وفي ذات السياق اوضح السفير كمال جبارة مدير إدارة التعاون الاقتصادي والفني بوزارة الخارجية أن المؤتمر يعتبر الثاني الذي تقيمه الأمم المتحدة في السودان منذ الاستقلال بمساهمة وزارة الخارجية وبعثة الوزارة في جنيف ومجلس الصمغ العربي والجهات ذات الصلة ومشاركة  15 دولة افريقية منتجة للصمغ العربي، والمنظمات الدولية على رأسها منظمة اليونيدو والفاو وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي ومنظمة الوحدة الافريقية، بالإضافة إلى الدول المستوردة للصمغ العربي ومراكز البحوث الدولية وجامعات ومؤسسات اعلامية. وأشار إلى تكوين ثمان لجان فرعية للتحضير للمؤتمر بمساهمة من وزارة المالية والقطاع الخاص. 

وأبان السفير أن الصمغ العربي أصبح يدخل في اكثر من 82 صناعة بدلا عن ثمان صناعات مضيفا أن  التجارة الدولية تحتاج لمزيد من البحوث والدراسات لأن المنتجين يتحصلون  على  أقل فائدة  من عائد الصمغ العربي مقارنة بالمصنعين لتمكنهم من النواحي العلمية والتكنولوجية.

أخبار ذات صلة