الخرطوم 20-1-2022 (سونا)- أجاز الإجتماع المشترك لمجلسي السيادة والوزراء في جلسته اليوم برئاسة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة موازنة الدولة للعام ٢٠٢٢.

وقال د.جبريل إبراهيم وزيرالمالية والتخطيط الإقتصادي في تصريح صحفي إن موازنة هذا العام تعتمد على الإيرادات الذاتية، مبينا أن الموازنة واقعية وتهدف لتحسين معاش المواطنين من خلال توفير حماية كافية لدعم الخدمات الصحية والتعليمية والأسر المتعففة.

وأضاف إن الموازنة ركزت على إستقرار سعر الصرف لضمان الاستقرار الاقتصادي وعدم الإستدانة من النظام المصرفي.

وأوضح د.جبريل أن الموازنة تهدف أيضا للعمل على إستقرار الأسعار في إطار تحسين معاش الناس، مبينا أن ذلك يتطلب تعاون الجميع، وأضاف إن وزارة المالية أنشأت صندوق لدعم الصادرات حتى تعود بالفائدة القصوى على الإقتصاد القومي.

وبشر وزير المالية المواطنين بأن العام ٢٠٢٢ سيكون فيه خير كثير خاصة فيما يتعلق بإيجاد فرص لتوظيف الشباب بجانب توسيع مظلة برنامج سلعتي ليشمل كل الولايات..

وأضاف أن الموازنة تضمنت زيادات مقدرة في أجور العاملين بالدولة حتى تتماشى مع متطلبات الحياة.

من جانبه قال د.نصرالدين أحمد محمد خالد وكيل وزارة الثقافة والإعلام المكلف إن الاجتماع أجاز أيضا جداول رسوم الإتصالات للعامين ٢٠٢١-٢٠٢٢م وقال إن المجتمعين ركزوا حول المحاور المختلفة المرتبطة بالموازنة، مبيناً أن وزير المالية والتخطيط الإقتصادي قدم الملامح العامة لهذه الموازنة والتي راعت معاش الناس والتحول الرقمي ومعالجة البطالة وتحسين الخدمات بجانب العمل علي الاستقرار الاقتصادي وذلك عبر خفض التضخم وعدم تجاوز الإستدانة من الجهاز المصرفي للسقف المحدد. 

وقال إن وزير المالية حذر من التجنيب بإعتباره يسبب أضراراً كبيرة بالموازنة.

أخبار ذات صلة