الفاشر 16-1-2022 (سونا)- قال والي شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن إن حكومته تعول كثيراً على قطاع التعدين باعتباره من أهم القطاعات الاقتصادية في الولاية.

وأعلن نمر خلال مخاطبته اليوم بالأمانة العامة لحكومة الولاية بالفاشر ورشة تحديات التعدين بالولاية التي نظمها المجلس الأعلى للتنسيق والتعدين بالولاية، عن تشكيل قوة أمنية خاصة لحماية التعدين والمعدنين بالولاية، مضيفاً أن حكومته أعدت رؤية وخطة عمل واضحة للاستفادة من هذا القطاع المهم وفقاً لما نصت عليها إتفاقية جوبا للسلام في توزيع نسب مئوية محددة من الموارد لمواطني الولاية والمجتمعات المحلية، مؤكدا إلتزام حكومته بتنفيذ مخرجات الورشة وتذليل كافة المعوقات والمشاكل التي تواجه التعدين.

من جانبه قال رئيس المجلس الأعلي للتنسيق والتعدين عبد الرحمن صابر إن ولاية شمال دارفور تعد من أغني ولايات السودان في مجال التعدين والتي قال إنه يتوجب إعداد الخطط وتوجيه الجهود للإستفادة منها في خدمة إنسان الولاية، مشيراً إلى أن الورشة ستناقش خلال جلسات عملها عدداً من أوراق العمل حول أهم التحديات التي تواجه قطاع التعدين وكيفية معالجتها والجذب الاستثماري والتعريف بقطاع التعدين بالولاية والتعدين التقليدي، مطالباً حكومة الولاية بالإهتمام بقضايا التعدين والمعدنين.

أخبار ذات صلة