دبي 16-1-20212( أخبار الأمم المتحدة ) - بدأ في معرض إكسبو دبي 2020، أمس  السبت، أسبوع الأهداف العالمية الذي يوفر منصة لقادة العالم وصناع السياسات وقادة الأعمال والمواطنين للتواصل والعمل من أجل تحقيق الأهداف العالمية بمشاركة  أمينة محمد، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، وميليسا فليمنج، وكيلة الأمين العام للاتصالات العالمية.

ووفق بيان الأمم المتحدة تعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم أسبوع الأهداف العالمية خارج مقر الأمم المتحدة في نيويورك. وتستمر فعاليات المنتدى حتى يوم الجمعة 21 يناير الحالي.

وأشار البيان سيجمع أسبوع الأهداف العالمية ممثلي الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص والأوساط العلمية والأكاديمية وكيانات الأمم المتحدة وأصحاب الشأن الآخرين لدراسة الحلول واقتناص الزخم ورسم ملامح مسار للمضي بنا قدما نحو تحقيق الصحة للجميع وإنعاش الاقتصادات وإخراج الأشخاص الأكثر ضعفا من التهميش. 

وأوضح البيان توفر خطة أهـداف التنمية المستدامة لعام 2030، التي اعتمدتها جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في عام 2015، مخططا مشتركا للسلام والازدهار للشعوب والكوكب، الآن وفي المستقبل، وفي صميم هذه الخطة هناك 17 هدفا لتحسين الصحة والتعليم، والحد من عدم المساواة، وتحفيز النمو الاقتصادي كل ذلك مع التصدي لتغير المناخ والعمل على الحفاظ على محيطاتنا وغاباتنا.

وقالت أمينة محمد، نائبة الأمين العام للأمم المتحدة: "يمثل إطلاق أسبوع الأهداف العالمية في معرض إكسبو 2020 في دبي، والذي يؤشر لانطلاق العام الثاني من مبادرة "عقدٌ من العمل"، فرصة حاسمة لإظهار طموحنا والتزامنا المتنامي بتحقيق الأهداف العالمية، وجعلها حاضرة على كافة المستويات، وضمان عدم ترك أحد يتخلف عن الركب، وأن نتعافى بشكل أفضل من جائحة كوفيد-19".

 

 

أخبار ذات صلة