الفاشر 10-1-2022 (سونا)ـ وقف والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن اليوم بالمقر السابق للبعثة الأممية المشتركة بدارفور (يوناميد) بالفاشر يرافقه حاكم إقليم دارفور المكلف د. محمد عيسى عليو وعدد من المسئولين بحكومتي الولاية و الإقليم، وقفوا على بدء إجراءات تنفيذ بند الترتيبات الأمنية للقوات المشتركة المناط بها حفظ الأمن في دارفور وفقا لقرار القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان.

وقال والي الولاية نمر محمد عبد الرحمن في تصريح صحافي إن بدء تنفيذ إجراءات الترتيبات الأمنية للقوة المشتركة ذات المهام الخاصة بدارفور تعد خطوة أولى لإكمال تنفيذ بند الترتيبات الأمنية في الاقليم، مؤكدًا أن هذه الخطوة تؤكد جدية كافة الأطراف وخاصة أطراف العملية السلمية في سعيها لتنفيذ بند الترتيبات الأمنية التي نصت عليها اتفاقية جوبا للسلام.

وقال إنه سيتم من خلالها تشكيل قوة حماية المدنيين بدارفور وأن هناك عددا من حركات الكفاح المسلح قد دفعت بقواتها بكامل عتادها إلى معسكر (جديد السيل) للتدريب العسكري إنفاذًا للترتيبات الأمنية وتكوين القوة المشتركة.

أخبار ذات صلة