الخرطوم 30-12-2021م (سونا) - سجل الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة دكتور عبدالقادر آبوه زيارة لوحدة حماية الأسرة والطفل بولاية الخرطوم أمس بغرض إحكام التنسيق والوقوف على أوضاع الوحدات والتحديات التى تواجهها.

وقال الأمين العام أن الوحدات تحتاج للمزيد من التنسيق مع المؤسسات ذات الصلة، لسد الفجوات والتحديات التى تواجه الوحدات بتفعيل دور ديوان الذكاة وشركات المسئولية الإجتماعية والتأمين الصحى وأيضاً من خلال صندوق المسئولية الإجتماعية بالمجلس والمؤسسات ذات الصلة.

 وأكد أبوه مساعدة المجلس للأطفال اللاجئين الذين هم فى دور الإنتظار بالوحدات وذلك عبر مخاطبة مفوضية اللاجئيين .

من جانبه أوضح مدير وحدة حماية الأسرة والطفل العميد عيساوى أن الوحدة هى إدارة متخصصة تعمل لحماية الطفل من كل أنواع العنف ولها وحدات فى الخرطوم وبحرى وأمدرمان وشرق النيل ، وأن لديهم برامج توعية للأسر .

 كما تحدث عن خط المساندة 9696 ، معددا التحديات التى تواجههم وهى قلة الوحدات مقارنة بإتساع العاصمة وضعف الميزانيات ، ختمت الزيارة بجولة على أقسام الوحدة .

أخبار ذات صلة