نيالا 22-12-2021م (سونا) - إلتقى والى جنوب دارفور المكلف حامد التجاني هنون المنظمات الوطنية والاجنبية العاملة فى العمل الانساني بالولاية بحضور مفوض العون الانساني ومدير جهاز المخابرات بالولاية .

وقال حامد هنون فى تصريح ل(سونا) اليوم بنيالا إستمعنا الى برامج وخطط المنظمات فى العام الجديد 2022م شملت المياه ،الصحة ، التعليم والغذاء  واضاف وضعنا ملامح خطط العام الجديد من اجل سهولة التقييم والمتابعة والوقوف على قاعدة البيانات وتحديثها لإعادة توزيع الخدمات فى الولاية ولفت هنون الى اتفاقهم الى ان العمل يتم وفق التخصصات فى المجالات المختلفة وفق خطة الولاية واولوياتها واكد هنون ان الولاية تستشرف مرحلة جديدة عنوانها الاستقرار والعودة الطوعية الى القرى والبوادي وقال هنون طلبنا من المنظمات مساعدة العائدين بتوفير الخدمات الاساسية ومتطلبات العودة معربأ عن آمله فى ان تقوم المنظمات بدور جديد فى مجال سبل كسب العيش ،المياه ،الصحة ،تحسين التعليم ،تدريب المراة والشباب فى  المحليات ووعد هنون بتسهيل كافة الصعوبات التى تواجه المنظمات فى القيام بعملها الانساني . 

واشار مفوض العون الانساني بالولاية كرم الدين ادم كرم الدين الى ان اللقاء التفاكري بين حكومة الولاية والمنظمات الدولية والوطنية امن على العمل المشترك فى تنفيذ الخطط والبرامج بجانب الموجهات الخاصة بوضع البرامج والخطط الربع سنوية لمناقشتها من اجل سهولة عملية المتابعة والتقييم وامن الاجتماع على تحديد المكون الاجنبي وتنفيذ العمل وفق الاسس والضوابط التنفيذية والرقابية بجانب ضرورة الاستفادة من المعلومات ومسوحات قاعدة بيانات المنظمات فى التخطيط والبرامج وقال كرم الدين الاجتماع امن على لقاء شهري مع الوالى لمراجعة ومناقشة الخطط وتقييم العمل وقدم كرم الدين شكره للمنظمات على العمل الكبير التى تقوم بها فى الولاية فى مختلف المجالات فيما قدمت كل منظمة تقرير عن طبيعة عملها فى الولاية والمشاريع التى تم تقديمها فى الفترة الماضية وملامح خطة العام 2022م واكدت المنظمات على اهمية التنسيق والتعاون المشترك فى تنفيذ البرامج والخطط بجانب تذليل كافة الصعوبات التى تواجههم .

أخبار ذات صلة