الجنينة 19-12-2021 (سونا)- إلتقى والي غرب دارفور خميس عبدالله ابكر اليوم بمباني إستراحة القصر الرئاسي بالجنينة المدير القطري للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالسودان المستر اكسل بسكوب بحضور مدير المكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالولاية ولجنة الأمن والمستشار القانوني لحكومة الولاية ومفوض العون الانساني  وسلطان عموم دارمساليت . وتاتي الزيارة على خلفية الأحداث التي شهدتها مناطق جيل مون وكرينك، وسبل إمكانية دعم مساعي حكومة الولاية لعودة النازحين إلى مواقعهم بمعسكرات كريندق.  وفي السياق وأشار المدير القطري لمكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين المستر بسكوب إلى إهتمام المفوضية السامية لتقديم المساعدات لحكومة الولاية من اجل ترحيل النازحين من مراكز الإيواء إلى مواقعهم بمعسكرات كريندق وبعض الأحياء السكنية بالجنينة، بجانب تقديم المساعدات لمناطق جبل مون وكرينك بغية تحسين الأوضاع الامنية وتسهيل حركة المنظمات للوصول إلى تلك المناطق من اجل خلق الإستقرار للمواطن . وفي الاثناء أكد والي غرب دارفور خميس عبدالله ابكر جهود حكومته لإحتواء الأزمة الامنية، داعيا بضرورة ان تلعب المنظمات دور بارزا في تقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين والسعي لتوفير وسائل انتاجية للنازحين والعمل على مراحعة وتقييم أداء المنظمات العاملة في المحال الإنساني بهدف تنسيق الجهود المشتركة لتجويد البرامج الإنسانية للنازحين.  وكشف ابكر عن خطة متكاملة لحكومته في مجال إعادة النازحين إلى قراهم ، فضلا عن جهود حكومته في إجراء المصالحات المجتمعية  الداعمة لتحقيق السلام والإستقرار .

أخبار ذات صلة