كوستي 13 ـ 12 ـ 2021م (سونا) - أختتم ظهر اليوم بقاعة الجهاز القضائي بكوستي الإجتماع التنسيقي لمجلس شركاء الحماية ،الذي ينظمه مجلس رعاية الطفولة ببحر أبيض بالتعاون مع إدارة الصحة الانجابية بوزارة الصحة بالولاية وصندوق الأمم المتحدة للسكان وبمشاركة وفد رفيع المستوى من المجلس القومي لرعاية الطفولة وعدد من الجهات ذات الصلة بقضايا الطفولة بالولاية .

وقالت الأستاذة نجاة كوكو أمين مجلس رعاية الطفولة بالنيل الأبيض في تصريح لـ "سونا" إن الاجتماع يأتي لمناقشة عدد من القضايا والموضوعات المتعلقة بحماية الأطفال ، الى جانب أهمية التنسيق بين المؤسسات العاملة في حماية ورعاية الأطفال ، مشيرة الى الجهود التي ظل يبذلها المجلس الولائي  في مجال معالجات قضايا الطفولة في القطاعات الصحية والتعليمية والقضائية والأسرية.

 وأضافت نجاة أن الاجتماع خرج بجملة من التوصيات من بينها ضرورة توفير ميزانيات وطنية حكومية وأجنبية لحماية الأطفال بالولاية ، وكذلك تخصيص مقر لمجلس الطفولة ببحر أبيض فضلاً عن انشاء قاعدة بيانات خاصة بأطفال النيل الأبيض مع ضرورة مشاركتها بالمركز لاعداد التقرير العام حول وضعية الأطفال بالسودان وغيرها من التوصيات التي ستسهم في تعزيز حماية ورعاية الطفولة بالبلاد .

من جانبه أكد دكتور مصعب يوسف ماكن ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان بالنيل الأبيض أن الاجتماع ناقش جملة من قضايا الطفولة بالولاية وتعزيز آليات الحماية وكيفية ايجاد الحلول اللازمة بالتنسيق والتعاون مع كل الشركاء ، مشيراً الى أن قضية حماية الطفولة من القضايا الملحة والمهمه مما يتطلب الاهتمام بها وإعتبارها من أولويات الدولة والمجتمع ككل مناشداً الجميع بان تجد حظها من الدعم في موازنة العام 2022م والأعوام المقبلة.

 وأكد ماكن أن  الاجتماع خرج بعدد من التوصيات التي ستساعد في وضع خطط وبرامج طموحة لحماية الأطفال وتعين  وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية لانفاذ كافة البرامج والأنشطة المجتمعية والتعليمية ، مشيراً الى أن العام المقبل سيشهد مزيد من الدعومات والتنسيق بين الولاية والمركز تجويداً للأداء ورفعة وتنمية لانسان بحر أبيض.

الى ذلك أوضح الأستاذ حسين محمد فرح ممثل المجلس القومي لرعاية الطفولة أن الاجتماع تناول عددا من القضايا والموضوعات المتعلقة بقضايا الطفولة ، الى جانب تبادل الخبرات والمعارف والآراء والمقترحات على المستويين الاتحادي والولائي، مؤكداً على أهمية التنسيق بين كافة الجهات المعنية بأمر الطفولة من أجل خلق حماية مستدامة .

وأضاف أن الاجتماع ناقش أيضاً المشاكل والتحديات التى تواجه مجالس الولايات وضرورة ايجاد الحلول اللازمة لتمكينها من أداء دورها بالصورة المطلوبة داعياً للاهتمام بقضايا الطفولة وفق القوانين الاسلامية والوطنية والأعراف والاتفاقيات الدولية .

أخبار ذات صلة