كسلا 2-12-2021  (سونا) - أجاز مجلس وزراء حكومة ولاية كسلا في اجتماعه اليوم برئاسة أمين عام الحكومة المكلف الأستاذ عادل عثمان مقترحات مشروع موازنة الولاية للعام المالي 2022 والتي تم إعدادها وفق الموجهات الاتحادية وحكومة الولاية مع استصحاب ما تمر بها البلاد في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية مع تاكيد وزارة المالية على ولاية المال العام وتوجيه الموارد المالية لتحقيق التنمية المتوازنة والمستدامة بالولاية.

وبلغت الموازنة في جملتها 37 مليار و549 مليون جنيه بمعدل نمو 89% مقارنة بــ9/ 19 مليار لموازنة العام 2021 .

 وكشف مدير عام وزارة المالية والقوى العاملة المكلف موسى محمد أوشيك عن البشريات التي حملتها الموازنة وتتمثل الحفاظ على بيئة العمل بالولاية وسداد مرتبات العاملين في وقتها المناسب والشروع في تأهيل البني التحتية، بالاضافة الى إزكاء روح التعاون بالولاية وتفعيل برنامج سلعتي ومضاعة المبالغ المخصصة للبرنامج ، فضلاً عن فتح المسارات بين الرعاة والمزارعين لتأمين المواسم الزراعية المختلفة والاستمرار في برامج التنمية المستدامة والمتوازنة بالولاية.

وأكد موسى على أهمية وضرورة توفير الموارد اللا زمة لتمويل مشروعات التنمية المختلفة بالولاية لمقابلة خدمات الصحة الأولية والوقائية والعلاجية ومطلوبات تهيئة بيئة التعليم الأساسي والثانوي وتوفير مدخلات التعليم والتحوط للمنهج الجديد في المرحلة المتوسطة  بالاضافة الى مشروعات حماية المدن من أخطار فيضانات القاش .

 واوضح موسى أن الايرادات الذاتية للولاية  للموازنة بلغت 7/ 4 مليارات مقارنة بمبلغ 2/ 3 مليار بنسبة نمو 47% ، وأضاف أن المصروفات الجارية بلغة 5/27 مليار مقارنة بــ7/12 مليارات جنيه .

من جانبه أوضح أمين عام الحكومة أن المجلس خلال الجلسات الأربعة تداول بنود الموازنة بصورة دقيقة وتم فيها نقاش عريض في كل مكونات الموازنة التي شملت القوانين المصاحبة والأوامر المحلية والرسوم المصلحية بالوزارات والوحدات الحكومية ، مشيراً الى أن الموازنة ركزت على مشروعات التنمية التي رُصد لها مبلغ4/ 10 مليار جنيه بنسبة نمو بلغت 76% .

وقال إن الموازنة ووجهت بعدد من التحديات في كافة المجالات خاصة التنمية واشكاليات تنمية قطاعات التعليم والصحة ومقابلة كل احتياجات الطوارئ بالتركيز على الصحة ، وبصفة خاصة مواجهة تفشي فايروس كورونا وبعض الوبائيات.

واضاف أن من التحديات مسألة شح المياه بالمدن والأرياف، مبيناً أن الموازنة تستهدف معالجة هذه الاشكالية بالتركيز على مياه مدينة كسلا والمدن الأخرى.

وأشار في هذا الصدد أيضاً الى بعض الاشكاليات التي تواجه الولاية منها مسألة توفير الغذاء والاهتمام بمعاش الناس خاصة المناطق الشمالية من الولاية الى جانب امكانية تطوير القطاع البستاني ومعالجة اشكالياتها التي منها توفير المواد البترولية وتحويل العمل في القطاع  الى نظام الطاقة الشمسية.

أخبار ذات صلة