مدني 1-12-2021 (سونا) – نظمت ادارة صحة البيئة والرقابة على الأغذية بوزارة الصحة بولاية الجزيرة والبرنامج القومي للاصحاح بالتعاون مع منظمة اليونسيف  بقاعة معهد النيل الأزرق  للأمراض السارية بودمدني  نظمتا ورشة تدريبية حول منهج تدريب الاصحاح البيئي والنظافة بالمدارس (CHAST )، والتي تستهدف 30 كادر ضابط صحة ومنسقي الصحة المدرسية  من محليات ودمدني تضم الكاملين ، أم القرى ، الحصاحيصا وشرق الجزيرة.

ولدى مخاطبته افتتاحية الورشة اليوم أكد مدير عام وزارة الصحة بالولاية دكتورأسامة عبدالرحمن  على اهتمام الوزارة بتطبيق حزم الطب الوقائي للمساهمة في توفير تكاليف الصرف على الجانب العلاجي .

ولفت الى أهمية تطبيق منهج الدورة التدريبية ومخرجاتها على أرض الواقع لمساعدة بعض تلاميذ المدارس على فهم وادراك الآثار السلبية لتردي مستوى الاصحاح البيئي والنظافة والمياه وتعميم هذا المشروع على كافة المدارس المستهدفة بالولاية لتغيير مؤشرات القياس نحو الأفضل في هذا المجال .

من جانبها أشارت أستاذة هويدا عبد الله مدير إدارة صحة البيئه ورقابة الأغذية  بوزارة الصحة بولاية الجزيرة الى التحديات التي واجهت تطبيق البرنامج بسبب عدم توفر الدعم اللازم ، وأشادت بمجهودات منظمة اليونسيف فى توفير الدعم المادي ووزارة الصحة الاتحادية بالدعم الفنى .

وقالت إن ادارتها عازمة على تطبيق البرنامج عبر 20 مدرسة بالولاية كخطة مبدئية تعمم على بقية المحليات لاحقاً، وأضافت أن البرنامج لا يتم الا بتوعية تلاميذ المدارس و التركيز على تغيير السلوك تجاه الاصحاح والمياه والنظافة .

وقال ممثل برنامج الاصحاح القومي الأستاذ مصعب على محمد أن منهج الاصحاح والنظافة بالمدارس  CHAST من أهم برامج الاصحاح  مما يتطلب الالتزام الكبير من قبل المتدربين بتطبيقه بصورة علمية دقيقة على المدارس المستهدفة ، واللحاق بركب الولايات التي سبقت في هذا المجال .

وأوضحت  الميسر القومي أستاذة  خديجة موسى  سليمان  بان الهدف من الورشة  رفع الوعي الصحى للتلاميذ بالمدارس فى مجال الاصحاح والمياه والنظافة الصحية ووقاية التلاميذ من الأمراض المعدية خاصة الاسهالات ، ومد جهود التربية الصحية من المدرسة للمنزل و بيئة مدرسية خالية من مسببات الأمراض للطلاب ،  ويعتمد المنهج على خمسة خطوات أساسيه تساهم فى تحسين الوضع الصحى للمياه والنظافة الصحية بالمدارس المستهدفه .

أخبار ذات صلة