زالنجي 25-11-2021 (سونا) - اختتم أمس بحاضرة ولاية وسط دارفور إجتماع اللجنة الاستشارية لولايات دارفور الخمس لمشروع تطوير حوكمة حيازة الأراضي بإستخدام الموجهات الطوعية المسؤولة بمشاركة المدراء العامين لوزارات الزراعة والإنتاج بولايات دارفور الخمس ومنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) بتمويل من الإتحاد الأوروبي وتنفيذ منظمة الأغذية والزراعة ووزارات الزراعة والبنى التحتية  بولايات دارفور والوزارات ذات الصلة بجانب الإدارة الأهلية.

وقال الأستاذ إبراهيم آدم إبراهيم أمين عام أراضي دارفور في تصريح لـ"سونا"أ الاجتماع ناقش مستوى انفاذ مشروع حوكمة استخدامات الأراضي والتحديات التي تواجهه، مشيراً الى أن المشروع تم تنفيذه في عشرين محلية بولايات دارفور، داعياً المواطنين بضرورة تسجيل أراضيهم الزراعية من أجل رفع قيمتها والحصول على التمويل اللازم لها مستقبلاً، فضلاً عن معالجة القضايا المتعلقة بالورثة.

من جهته أوضح لـ "سونا" مهندس التاج عبدالرحمن الزين مدير عام وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بوسط دافور رئيس اللجنة الفنية لحوكمة الأراضي لولايات دافور أن من بين التوصيات التي خرج بها الاجتماع أن تتبنى حكومات الولايات هذه المشاريع الزراعية القومية  ودعمها من المستويين الولائي والقومي كغيرها من بقية المشاريع الاستراتيجية على مستوى السودان.

 كما أوصى الإجتماع بضرورة استصلاح القوانين المتعلقة باستخدامات الأراضي وتفعيلها لسد الثغرات ووضع ميزانيات خاصة لمعالجة قضايا الأراضي، مبيناً أنه تم تسجيل مئة خلو نزاع بولاية وسط دارفور خلال الفترة الماضية، كما كشف عن فتح التسجيل للمواطنين لتسجيل أراضيهم الزراعية واستخراج شهادات بحث لها.

 

أخبار ذات صلة