الخرطوم ،23-11-2021(سونا) أكد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك أن الإتفاق السياسي  الاخير جاء من أجل تحقيق أربعة أهداف : الحفاظ على الدم السوداني، وحماية السودان وأرضه،وإكمال عملية السلام والتحول الديمقراطي المدني، بالاضافة الي أمن السودان  والإقتصاد

جاء ذلك لدى لقائه اليوم  الثلاثاء وفدا ضم  عددا من مدريري الجامعات السودانية الذي جاء بغرض الاطمئنان على رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك. 

وقد عبر الوفد خلال اللقاء عن دعمه لموقف رئيس الوزراء والتوقيع على الإتفاق السياسي بين السيد رئيس مجلس السيادة و رئيس مجلس الوزراء كما تناول اللقاء أهمية التوافق على الحد الأدنى وتحديد البداية للعمل الجماعي الجاد من أجل إخراج البلاد من الأزمة التي تمر بها والوصول الى الانتقال الديمقراطي.

كذلك عبّر الوفد عن تقديره لموقف رئيس مجلس الوزراء ودعمه له في تحقيق الوفاق الوطني السياسي الذي يجمع كافة القوى السياسية الداعمة للإنتقال المدني الديمقراطي، بجانب دعمه لرئيس مجلس الوزراء في البحث عن الكفاءات لتشكيل الحكومة المدنية الجديدة من وزراء وولاة ولايات.

من جانبه أعرب رئيس مجلس الوزراء عن تقديره لهذا الموقف المتوقع، من قادة المجتمع والمؤسسات التعليمية في البلاد، والذي يدعم التحول الديمقراطي بالبلاد، وقد رحب سيادته بمقترحات السادة مدريري الجامعات فيما يتعلق بخلق الوفاق الوطني السياسي ودعمه للحكومة فيما يتصل بترشيحات الحكومة المدنية الجديدة.

 

أخبار ذات صلة