الخرطوم  21-11-2021م (سونا) - أعرب السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية عن الترحيب بالإعلان السياسي الهام الذي تم توقيعه بعد ظهر اليوم الموافق ٢١ نوفمبر ٢٠٢١ في الخرطوم بين الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي والدكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الانتقالي، باعتباره نتيجةً لجهود  سودانية ضخمة ومتواصلة - مدعومة عربياً ودولياً - بذلت على مدار الأسابيع الماضية للخروج من الأزمة التي شهدتها البلاد و إنجاح الفترة الانتقالية وصولاً إلى عقد الانتخابات في ختامها. 

وأعرب مصدر مسؤول بالأمانة العامة بأن الأمين العام وجه بأن تعمل الجامعة ومنظماتها بشكل حثيث مع الحكومة التي سيقوم الدكتور حمدوك بتشكيلها من أجل تنفيذ أهداف الوثيقة الدستورية الموقعة عام ٢٠١٩ واتفاق جوبا للسلام عام ٢٠٢٠. ​

تجدر الاشارة في هذا السياق الي أنه سبق أن أعرب وفد الجامعة العربية الذي زار  الخرطوم يومي ٦ و٧ نوفمبر الماضي عن تفاؤله بقرب توقيع اتفاق يعالج التحديات المختلفة وعن ثقته في قوة وعزم الإرادة السودانية على إيصال الفترة الانتقالية الي بر الأمان ودعم السلام والتنمية والاستقرار في البلاد.​

أخبار ذات صلة