دنقلا 16-11-2021 (سونا) - أعلن أمين عام حكومة الولاية الشمالية حسن تاج الدين عائس، خلال زيارته التفقدية لإدارة أسواق المحاصيل بالولاية، دعم حكومة الولاية لرؤية الإدارة في زيادة إيراداتها مشيراً إلى ضرورة وضع دراسة لتطوير تداول المحاصيل ليصبح إلكترونياً، والسعي لقيام بورصة للمحاصيل.

ووقف أمين عام حكومة الولاية المكلف خلال إجتماعه بالادارات بحضور مدير عام وزارة المالية والقوى العاملة بالولاية، على المشاكل والتحديات التي تواجه العمل من بينها نقص المتحركات والوقود وبيئة العمل، بجانب ضعف السعة التخزينية والحاجة لزيادة مساحات أسواق محاصيل القولد والدبة، كما تعرف  على خطط إدارة أسواق المحاصيل التي تتضمن مشروع غربلة وإعادة التعبئة والتغليف لرفع القيمة التسويقية للمحاصيل والمنافسة العالمية.

إلى ذلك دعا حسن تاج الدين عائس خلال زيارته  التفقدية للميناء البري بدنقلا، إلى  تطوير الخدمات التي يقدمها الميناء وإكمال المشروعات المصاحبة للميناء، على ضوء الاتفاق الذي تم بين حكومة الولاية وشركة زادنا وأكد  ان الميناء البري بدنقلا إضافة وواجهة حضارية للولاية ولا بد من المحافظة عليه.

على صعيد آخر تفقد  الميناء الجاف بدنقلا، مشدداً على ضرورة تفعيل الميناء، لفوائده الكبيرة وباعتباره مرفقاً مهما لإستقبال الصادرات والواردات، وأكد ضرورة تضافر الجهود والتنسيق والتعاون بين حكومة الولاية وإدارة الجمارك ومكافحة التهريب، للدفع بجهود تفعيل الميناء الجاف، كما تفقد سير العمل والأداء بإدارة مكافحة التهريب والتحديات التي تواجهها سيما اتساع رقعة ومساحة الولاية مشيدا بدور إدارة مكافحة التهريب في حماية المواطن والإقتصاد القومي كما وقف على  ضبطيات المخدرات وعدد من السلع والأدوية والمنتجات المهربة التي قامت بها الإدارة خلال الفترة الماضية وأثني أمين الحكومة بجهود إدارة مكافحة التهريب ودورها في حماية الاقتصاد الوطني وصحة المواطن واكد دعم حكومته  للإدارة لسد منافذ التهريب.

وكان عائس قد وقف على مراحل تنفيذ مشروع طاقة الرياح بدنقلا والذي من المتوقع أن يكتمل مطلع العام المقبل وينتج في المرحلة الأولى واحد ميقاواط من الكهرباء.

أخبار ذات صلة