الجنينة .16 .11 .2021م(سونا) - أكد قائد قوات الدعم السريع بولاية غرب دارفور العميد ركن علم الهدى الفحل حمد أن قواته أسهمت بقدر كبير في تأمين المرحلة الأولى للموسم الزراعي بنسبة 100%، مشيراً إلى البدء في المرحلة الثانية فيما يتعلق بمرحلة الحصاد بالتنسيق مع الفرقة الخامسة عشر مشاة  والشرطة الموحدة والمخابرات العامة  وبإشراف حكومة الولاية  ،لافتا إلى الأدوار التي ظلت تلعبه قوات الدعم السريع في المشاركات الإجتماعية والثقافية، وذلك من خلال نفرة إعادة الجنينة إلى سيرتها الأولى،  وحملات إصحاح البيئة التي تنظمها محلية الجنينة،  بجانب دورها في تقديم الدعم العيني والمادي لإدارات الجامعات وطلاب الداخليات والمدارس وخلاوي القران وصيانة بعض الآبار وطلمبات المياه في المحطات الخارجية والقرى النائية بالمحليات، بالإضافة إلى مبادرة الدعم السريع في تكريم أول الشهادة السودانية  والمشاركة  في مكافحة جائحة كورونا الموجة الأولى والثانية والمساهمة الفاعلة في نفرة حكومة الولاية بشأن عودة النازحين إلى مناطقهم          بجانب الإشراف على المخيم المجاني لمرضى العيون بالجنينة ولجنة السلم والمصالحات القبلية الداعمة لإعادة رتق النسيج الإجتماعي، وفعاليات القافلة الثقافية لمركز سلام سودان، بالإضافة إلى الإشراف على القافلة الغذائية القادمة من دولة الأمارات العربية ، وذلك بتوجيه من نائب رئيس مجلس السيادة وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو ، فضلاً عن جهود القوات مع القوات النظامية الأخرى في محاربة التهريب والجرائم العابرة ومكافحة الإتجار بالبشر والجماعات الإرهابية .

وأضاف أن قواته تمكنت خلال الأيام الماضية بالتعاون مع الأجهزة النظامية الأخرى من ضبط كميات من المخدرات والكريمات القادمة من دول الجوار بطرق غير شرعية .

 وكشف قائد قوات الدعم السريع بغرب دارفور عن مساعي قواته بالتنسيق مع القوات المشتركة السودانية التشادية في معالجة القضايا الحدودية بين الدولتين.

أخبار ذات صلة