الخرطوم 20-10-2021(سونا)- التقى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك بمقر إقامته بالخرطوم السفيرة الفرنسية الجديدة لدى السودان رجاء ربيع.

وقدم رئيس الوزراء الشكر لفرنسا حكومة وشعباً على الدعم الذي ظلت تقدمه للسودان  من أجل التحول المدني الديمقراطي وإنجاز أهداف الثورة.

من جانبها أكدت السفيرة الفرنسية استمرار التعاون بين البلدين وصولاً لتدشين نادي الأعمال السوداني الفرنسي، ووعدت السفيرة باستمرار دعم فرنسا للسودان، مُعربةً عن رغبة وزير التجارة الفرنسي لزيارة السودان.

وتسلّم رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك خلال اللقاء دعوة من الحكومة الفرنسية للمشاركة ومخاطبة الدورة الرابعة لمنتدى باريس للسلام والذي يعقد في نوفمبر القادم بفرنسا وذلك على مستوى رؤساء الدول وبمشاركة دولية واسعة.  

أخبار ذات صلة