الخرطوم ١٢-١٠-٢٠٢١ (سونا) - اطلع رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، على مجمل الأوضاع الأمنية والسياسية بولاية شرق دارفور ، مشيداً بالدور الكبير الذي تضطلع به حكومة الولاية واللجنة الأمنية والإدارات الأهلية في بسط الأمن ودفع جهود تعزيز مسيرة السلام.

وشدد البرهان لدى لقائه بمكتبه اليوم السيد محمد عيسى عليو والى ولاية شرق دارفور على ضرورة توفير الخدمات الأساسية والإستراتيجية للمواطنين وإقامة المشروعات التنموية بالولاية.

وأعرب سيادته عن إرتياحه التام لنجاح الموسم الزراعيّ الذي كان مبشراً هذا العام وخلو الولاية من الآفات الزراعية.

من جانبه أوضح الأستاذ محمد عيسى عليو والى ولاية شرق دارفور، أن الولاية تشهد إستقراراً سياسياً وأمنياً وذلك بفضل التنسيق المشترك بين اللجنة الأمنية  ومكونات المجتمع المحلي والقوى السياسية بالولاية.

وقال عليو إن اللقاء تناول قضايا الحدود وأهمية الطرق التي تربط عاصمة الولاية مع جنوبها ومنطقة بحر العرب ومنطقة سفاهه، مشيداً بالجهود المتعاظمة للقوات المسلحة المرابطة على الحدود مع دولة جنوب السودان.

أخبار ذات صلة