الدمازين 6-10-2021 (سونا)- إستقبل الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس لجنة الأمن بالإقليم بمكتبه اليوم الفريق شرطة حقوقي عيسى آدم إسماعيل رئيس هيئة الشئون الإدارية والتخطيط برئاسة الشرطة السودانية مشرف القطاع الأوسط يرافقه اللواء شرطة حقوقي عبدالعزيز مالك محمد أحمد مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية بالإنابه واللواء شرطة حقوقي محمد صلاح الدين مدير شرطة الولاية.

وتناول اللقاء أهداف زيارة الوفد للإقليم في إطار الوقوف ميدانياً على أوضاع الشرطة بصورة عامة والمشاركة في إفتتاح مباني إدارة الأدلة الجنائية بالإقليم على وجه الخصوص.

وأعرب الحاكم عن تقديره لمواقف قوات الشرطة وصادق حرصها على دعم التعاون والتنسيق وتكامل الأدوار مع المنظومة الأمنية بالإقليم وأكد حرص حكومة الإقليم على دعم الشرطة بما يمكنها من القيام بواجباتها على الوجه الأكمل.

الفريق شرطة عيسى آدم إسماعيل أوضح أن الزيارة تهدف للوقوف على مجمل التحديات التي تواجه الشرطة بالإقليم، وكشف أن إقليم النيل الأزرق يجئ ضمن أكثر ثلاثة ولايات إستقراراً وأمناً على مستوى البلاد، وأكد حرص المركز وكامل إلتزامه بتوفير كافة المعينات الشرطية اللازمة لدعم وتطوير خدمات الشرطة بإقليم النيل الأزرق.

من جانب آخر استمع الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق لتنوير مفصل عن الخطة العامة لمنظمة اليونيسيف بالاقليم للعامين (2021-2022) وتحديات العمل المشترك بين منظمة اليونيسيف والمؤسسات الحكومية ذات الصلة.

جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك الذي عقد اليوم بمقر المنظمة بالدمازين بين الحاكم وخالد موسى مدير المنظمة بحضور مولانا عباس عبدالله كارا وزير المالية والتخطيط الإقتصادي والأستاذ يوسف عبدالله أحمد الزين وزير التخطيط العمراني والبنى التحتية. واعرب الحاكم عن تقديره لمساهمات اليونيسيف والمنظمات الأخرى خلال المرحلة السابقة بمناطق الكفاح المسلح.

وأعلن إلتزام حكومة الإقليم بدعم وتعزيز برامج التنسيق مع منظمة اليونيسيف والمنظمات الأخرى.

أخبار ذات صلة