زالنجي 27-9-2021(سونا)- أصدرت لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 واسترداد الأموال العامة بولاية وسط دارفور بيانا صحافيا اليوم استنكرت فيه تعرض مقرها لأعمال نهب وسرقة وإتلاف مقتنيات اللجنة، كما دعت اللجنة لحضور مؤتمرها الصحافي اليوم الإثنين بخصوص آخر المستجدات والتطورات بالولاية، موجهة الدعوة لكل الإعلاميين والصحافيين وقادة القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني ولجان المقاومة وكافة الثوار للحضور وذلك في تمام الساعة الواحدة ظهراً بمقر اللجنة. وفيما يلي تورد (سونا) نص البيان:  في إطار مسلسل استهداف لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 واسترداد الأموال العامة و التآمر على مكتسبات الثورة قامت مجموعة من المجرمين بالتهجم ليلاً على مقر لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 واسترداد الأموال العامة ولاية وسط دارفور ونهب و إتلاف وسرقة مقتنيات اللجنة. هذا السلوك الإجرامي لا ينفصل عن حلقة الاستهداف الذي تواجهه اللجنة بالعاصمة والولايات ولا يعدو كونه حلقة من مسلسل الانقضاض على ثورة ديسمبر المجيدة، و إن اللجنة تراهن على سندها الجماهيري وقواها الثورية الحية صاحبة المصلحة الحقيقية في التغيير، لقطع الطريق على المتربصين بالثورة وأهدافها. 

وعليه نجدد عهدنا لشعبنا بأن اللجنة ماضية في إنفاذ أهداف الثورة وتفكيك بنية النظام المباد سياسياً وأمنياً واقتصادياً وملاحقة كل الفاسديين والمساعدة في حماية مكتسبات الثورة ولن تثنينا عن ذلك الممارسات الإجرامية المبطنة بالصلاحيات الانقلابية.

 

أخبار ذات صلة