الخرطوم 19-09-2021 (سونا)- نظمت إدارة تعزيز الصحة ومشروع دعم السودان للتصدي لجائحة كورونا الإجتماع التخطيطي لمدراء الصحة بالولايات الأمس بفندق كورنثيا لثلاث إيام إستهدف مدراء إدارة تعزيز الصحة بجميع ولايات السودان. ووصفت مدير إدارة الصحة بوزارة الصحة الاتحادية سارة الملك، الإجتماع بالتنسيقي لتقييم الأنشطة التي تمت بالحملة الأولى للتطعيم ضد الكورونا لمعرفة وإثراء النقاش حول  نقاط القوة والضعف بها وكيفية الإستفادة من الوارد الموجود بالولايات لإحياء الأنشطة التي تزيد الإقبال على مراكز التطعيم.

واشارت أن الإجتماع قد إستهدف مدراء تعزيز الصحة بولايات السودان المختلفة الذين كانوا حضوراً عدا ولايتين لم يتمكنا من المشاركة.

وقالت د.منال حامد إختصاصي الحماية البيئية والإجتماعية بمشروع دعم السودان للتصدي لجائحة كورونا، أن الورشة تهدف للتنسيق الفاعل والتخطيط الجيد بين المركز والولايات فيما يتعلق بالانشطة الخاصة بالتصدي لجائحة كورونا بالإضافة لتنوير الولايات بمعايير البنك الدولي العشر الملزمة التطبيق للمشاريع التي يمولها البنك وتدشين تطبيق نظام إدارة الشكاوى والتظلمات للمواطنين المستفيدين من الخدمة.

ووصف مدراء إدارة تعزيز الصحة المشاركين بالورشة من الولايات الجزيرة، الخرطوم، النيل الأبيض، غرب دارفور، الحملة الثانية من التطعيم ضد الكورونا بانها تجري بصورة ممتازة، وأنه تم الوصول لنسبة كبيرة من المستهدفين، حيث وصفت مدير إدارة تعزيز الصحة بشمال دارفور سهيلة محمد علي صالح، الورشة بأنها لتقييم ومتابعة للحملة القومية للتطعيم ضد كورونا الجولة الثانية، مشيرةً إلى أن الولاية إستقبلت حوالي 13 ألف جرعة من لقاح جونسون آند جونسون 4,200 ألف جرعة من لقاح استرازينيكا الجرعة الثانية مؤكدة سريان عملية التطعيم بصورة ممتازة حيث تم إستهلاك 62%من اللقاح. وطمأن مدير إدارة تعزيز الصحة بكسلا محمد قاسم يعقوب، أن حملة التطعيم  ضد فيروس كورونا تسير بصورة طيبة بولاية كسلا وأنه من المتوقع أن تصل التغطية لنسبة عالية من المستهدفين في الولاية، مشيراً أن الحملة قد إنطلقت بتاريخ 29 أغسطس واللقاحات المتوفرة في ولاية كسلا هي استرازينيكا بالإضافة للقاح جونسون آند جونسون.

أخبار ذات صلة