الدمازين 16-9-2021 (سونا)- دشن الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس لجنة الأمن بالإقليم يرافقه الأستاذ جمال عبدالهادي محمد احمد امين عام الحكومة وعدد من أعضاء حكومة الإقليم وقادة الأجهزة النظامية والمك الفاتح يوسف المك حسن عدلان ناظر عموم قبائل الإقليم وممثلين لقيادات واعيان الإقليم، دشن اليوم بمنطقة أبوحجار أعمال النفرة الكبرى لمعالجة الانقطاع بالطريق القومي بمشاركة حكومة ولاية سنار بقيادة الأستاذ سليمان الماحي وأعضاء حكومته وممثلون للهيئة القومية للطرق والجسور وادارات الطرق بإقليم النيل الأزرق وولاية سنار وممثلون لشركات الطرق العاملة بالمنطقة.

وتجئ نفرة الإقليم دعما لجهود ولاية سنار والهيئة القومية للطرق والجسور لمعالجة الانقطاع بالطريق القومي.

وأكد الحاكم حرص حكومة الإقليم على معالجة الانقطاع بالطريق القومي بالتنسيق مع حكومة ولاية سنار، كما أكد على وحدة الهدف والمصير بين منطقتي النيل الأزرق وسنار، واشار لمعاناة شعب النيل الأزرق وخسائر الإنتاج والاقتصاد المحلي والوطني بسبب إنقطاع الطريق القومي.

ووجه نداء للحكومة الإتحادية للإهتمام بالخدمات التي تهم المواطنين بمنطقتي النيل الأزرق وسنار .

وثمن الاستاذ الماحي محمد سليمان والي ولاية سنار مواقف حكومة إقليم النيل الأزرق بقيادة الفريق أحمد العمدة بادي ومبادرتهم التأريخية للمشاركة في ملحمة معالجة الانقطاع بالطريق القومي الدمازين/سنجة، وأكد أن العزم معقود على إجراء المعالجات الجذرية لمواقع إنقطاع الطريق القومي .

ويشار إلى أن السيد الحاكم ووالي سنار والوفد المرافق لهما وقفوا على إكتمال المعالجات الهندسية وعبور الشاحنات والمركبات العامة والخاصة من موقع الإنجراف وانقطاع الطريق بمنطقة أبوحجار،وامتدت زيارة الحاكم إلى رئاسة المنطقة العسكرية  بمدينة سنجة حاضرة ولاية سنار.

أخبار ذات صلة