الجزيرة 16-9-2021م ( سونا ) - قال مدير الإدارة العامة للطوارئ ومكافحة الأوبئة د. محمد عبدالحافظ الخضر  إن ولاية الجزيرة كغيرها من الولايات في البلاد استلمت حصتها كاملة لمجابهة و مكافحة طوارئ الخريف منذ فترة طويلة، ولا سيما وأن حملات مكافحة الناقل بدأت من قبل فصل الخريف في القرى (الرش بالمبيد ذو الاثر المتبقى)  ولا تزال مستمرة حتى الآن .

 وأوضح الحافظ خلال تصريحات صحفية اليوم الخميس أن ولاية الجزيرة تم مدها بعدد من المعينات منها ( أدوية أساسية، محاليل وريدية، محاليل تروية، أمصال ضد لدغات العقارب والثعابين، كلور لكلورة المياه، أجهزة وفلاتر لمعالجة المياه، طلمبات هدسون، ماكينات ضبابية للرش،  (4.9) طن من المبيدات المختلفة (تيمفوس بيرمثرين) وميزانية تسييرية).

ونبه إلى أن الرش في المدن بالماكينات المحمولة على الكتف و المحمولة على العربة بدأت في شهر أغسطس الماضي ومستمرة حتى الان في عدد من محليات الولاية.

ودعا الحافظ وسائل الإعلام ومنصات وسائل التواصل الإجتماعي لتحري الدقة والصدق في تناول الأخبار وعدم تناول وتداول الأخبار الخاطئة والشائعات، مشيراً إلى الإشاعات تسبب الذعر للمواطن .

أخبار ذات صلة