الفاشر 15-9-2021 (سونا)- اتفقت حركة تحرير السودان وحزب الأمة الفيدرالي بولاية شمال دارفور على تشكيل لجنة تنسيقية بينهما لدعم الجهود والمواقف السياسية من أجل خدمة الإقليم، ولتحقيق المصلحة الكلية للوطن بعيدا عن الانتماءات الضيقة.

 جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع حاكم إقليم دارفور رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي مع رئيس حزب الأمة الفيدرالي بالولاية المهندس أنور إسحاق سليمان بمقر إقامة الحاكم بالفاشر في إطار التواصل وتلاقح الرؤى والأفكار بين الحاكم والقوى السياسية لبحث السبل الكفيلة لتعزيز السلام والاستقرار والتعايش السلمي بين مكونات المجتمعات المحلية والعمل لرتق النسيج الاجتماعي وإعمال مبدأ تحقيق العدالة وعدم الإفلات من العقاب والعمل على توفير الأمن وبسط هيبة الدولة والسعي لابتدار مشروعات تنموية ضخمة في الإقليم بما يحقق الاستقرار والرفاه للشعب الإقليم.

وأكد مناوي سعيه الجاد لتحقيق الاستقرار الشامل للأوضاع الأمنية وجذب الاستثمارات في كافة القطاعات، مؤكدا اهتمامه بتحسين الخدمات الأساسية من تعليم وصحة ومياه وبنيات تحتية، مشيدا بمواقف حزب الأمة الفيدرالي الداعمة لتحقيق السلام والاستقرار بالسودان بصفة عامة وإقليم دارفور على وجه الخصوص.

 من جهته أعلن المهندس أنور دعم الحزب ومساندته لحكومة الإقليم حتى تضطلع بالمهام الموكلة لها، وقال إن حزبه سيعمل جاهدا مع شركائه من القوى السياسية الأخرى ومنظمات المجتمع المدني لدعم السلام وتمتين الجبهة الداخلية لتحقيق التداول السلمي للسلطة لتأسيس دولة السودان الحديث القائمة على العدالة والأمن والرفاه لشعبه.

أخبار ذات صلة