الخرطوم  14-9-2021 (سونا) - رمم الفنانون الأربعة، محمد سليمان والياسين النجيب وآدم أبو حازم وإبراهيم خبير، بالإضافة للطيب زيرو نصب شهداء الأبيض، الذي طاله فأس التخريب (السبت) 11 سبتمبر.  خرَّب مجهول نصب شهداء الأبيض الذي بني إحياء لذكرى شهداء مجزرة الأبيض بساحة الحرية وقيد بلاغ ضده. واستغرقت عملية الترميم يوماً كاملاً منذ السابعة من صباح أمس (الاثنين) وحتى الخامسة مساء مما عُد وقت قياسي. واستقبل مواطنون عملية الترميم بحفاوة بالغة وأدانوا عملية التخريب وتعهد البعض بحماية النصب الأول في المدينة بعد الثورة.  وقال الفنان إبراهيم خبير لـ(سونا) إن عملية الترميم لا نهائية، في إشارة للمخربين. وأضاف: "سنبني نُصُباً في مدينة الأبيض بشكل مهول جداً". وفي وقت سابق قال حمزة بلول وزير الثقافة والإعلام رداً على العملية التي طالت النصب إن تخريب النصب التذكاري يستهدف رمزية الثورة، و"هو ما لن يحدث". وتابع في بيان إن النُصُب التذكارية ستمتد لكل المدن، وستبقى في الميادين والشوارع لتذكير الأجيال بعظمة هذا الشعب وثورته المجيدة، وأضاف: "سنردع بالقانون الأيادي التي تمتد لتخريبها". الخميس 9 سبتمبر افتتحت (مجموعة كورتريه للفنون التشكيلية) بالأبيض النصب التذكاري بتمويل وشراكة مع (منتدى الركيزة الديمقراطي)، بحضور واسع من أسر الشهداء ورئيس المجلس الأعلى للثقافة والشباب والرياضة والمدير التنفيذي لمحلية شيكان وطيف عريض من شباب لجان المقاومة، لكن طالته يد التخريب.  وتم تنفيذ النصب التذكاري لشهداء مجزرة الأبيض من مادة الاسمنت المسلح ووضع بساحة الحرية في مدينة الأبيض لرمزيتها وحيويتها.

أخبار ذات صلة