الخرطوم في 13-9-2021-سونا

وجه رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك المؤسسات الحكومية والشعبية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الطوعية بالتدخل الانساني لمعالجة أوضاع المتأثرين من السيول  بمنطقة جودة بولاية النيل الابيض. 

جاء ذلك لدي لقائه اليوم بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء والي النيل الابيض الأستاذ  إسماعيل وراق، حيث اطلع سيادته على تطور الأوضاع بولاية النيل الأبيض بالتركيز على الوضع الأمني ووضع المواطنين المتضررين بالنيل الأبيض.

وأوضح والي النيل الأبيض في تصريح صحفي أن اللقاء تناول التحديات التي تواجه الولاية في الفترة الأخيرة وكيفية تذليلها، وتناول المشكلة التي تواجه أهلنا الآن في منطقة جودة حيث اجتاحت السيول أكثر من (٥٦) قرية وسببت أضرارا لأكثر من (٤٠) ألف مواطن وكذلك (٤٠) ألف من المعسكرات من لاجئي دولة جنوب السودان، الأمر الذي يتطلب تدخل كبير من المؤسسات الحكومية والشعبية في السودان. 

ودعا والي النيل الأبيض الجميع لتقديم الدعم للمواطنين المتاثرين بالسيول بمنطقة جودة بمحلية الجبلين جنوب الولاية .

وأشار والي النيل الابيض إلى أن اللقاء تطرق كذلك إلى ضرورة ترسيم الحدود مع جمهورية جنوب السودان الشقيق لارتباطها بالوضع الأمني، وقال في هذا الصدد "باتت مسألة ترسيم الحدود من الأهمية بمكان لارتباطها بكثير من التحديات".

ونوه الأستاذ اسماعيل وراق أن اللقاء تطرق كذلك لسير الموسم الزراعي الصيفي والاستعداد للموسم الشتوي بجانب ضرورة تنفيذ بعض المشاريع التنموية التي تتطلب تمويل من الحكومة الاتحادية، مؤكداً أن اللقاء كان مثمراً ويشكل دفعة كبيرة لمجمل الاوضاع في الولاية وسيرى المواطن أثره في القريب العاجل.

أخبار ذات صلة