الخرطوم 29-8-2021 (سونا)- أكدت الأستاذة سلوي محمد الحاج مدير الإدارة العامة للتوعية المجتمعية بوزارة التنمية الإجتماعية ولاية الخرطوم أن التوعية المجتمعية والتي تستهدف ٣٠ من الأمهات بدار رعاية الطفل المايقوما تهدف الى معالجة وتعديل السلوك السلبي وتعزيز الدور الفعال للباحثين في تقديم الدعم النفسي والإجتماعي، كما تسعى لتوعية الأمهات في غرس القيم الإجتماعية الفاضلة وكيفية التعامل مع الأطفال وتقوية الناحية الروحية والدينية وبناء الثقة وتنشئة جيل صالح .

جاء ذلك لدى مخاطبتها اليوم برامج  التوعية المجتمعية حول حماية ومناصرة قضايا الطفولة (ظاهرة التنمر) والتي نظمتها الإدارة صباح اليوم في إطار برنامج تنمية وتطوير الدور الإيوائية حيث دعت سلوى الأمهات الى تعلم كيفية التعامل مع ظاهرة التنمر واستخدام الأسلوب الأمثل في معالجة آثارها.

من جانبها ذكرت ا.سمية عبد الكريم منسق البرنامج ان هناك بعض السلوكيات مثل ظاهرة التنمر الإجتماعي التي تحتاج الى التدخل المبكر وتناولها بالنصح والإرشاد والمعالجة الفورية والتوجيه حتى تنعكس إيجابا على تعامل الأمهات مع الأطفال .

وعكست الدراما المفاهيم الإجتماعية حول الظاهرة، وتناولت المحاضرة "التنمر.. التعريف .. الأسباب وطرق العلاج" قدمتها د.نجلاء عبد المحمود احمد تفاعلت معها المستهدفات من الأمهات بالنقاش والأسئلة وطرح التجارب.

أخبار ذات صلة