الخرطوم 24-8-2021(سونا) -  أكد وكيل وزارة الثقافة والإعلام  جراهام عبدالقادر أهمية التعاون مع اليونسكو وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي لدعم الشباب . وأوضح سيادته خلال اجتماع مشترك مع منظمة اليونسكو و اللجنة الوطنية لليونسكو وبرنامج الامم المتحدة الانمائي بغرض التفاكر حول مشروع بناء السلام المقدم من برنامج الأمم المتحدة الانمائي بالتعاون مع اليونسكو، أوضح أن الفنون هي التي تستطيع ادارة  التنوع في السودان ، منوها الى أن اسباب الحرب التي اندلعت منذ الاستقلال ولفترة طويلة هي عدم الاعتراف بالثقافات والتجارب بين المركز والهامش اضافة الى عدم قبول الآخر.

      وقال جراهام إن السلام ليس هو وقف الحرب فقط وإنما هي  سلسلة متتابعة تتمثل في السلام الوجداني والسلام الاجتماعي والسلام  الاقتصادي والسلام السياسي ، وذهب جراهام إلى أن الصناعات الثقافية  ستحد من الفقر كثيرا  خاصة في الولايات المنتجة مثل بورتسودان والتي تشتهر بالصناعات الصدفية ودارفور التي تعتبر أكبر ولاية منتجة للصناعات الجلدية ، ودعا  جراهام إلى الاهتمام بالشباب و بتمليكهم ادوات انتاج وتعلم ، كما دعا الى وضع تصور للصناعات الثقافية.

      وقال مسؤول مكتب العلوم والثقافة بمكتب اليونسكو الخرطوم عبدالقادر عابدين  أن هذا اللقاء تمهيدي ويأتى في اطار الاتفاق  على التعاون بمنهجية توافق رؤية حكومة السودان ورؤية الأمم المتحدة لاهداف التنمية المستدامة وتعزيز التعاون من أجل تعزيز السلام وبناء الحوار بين الثقافات السودانية اضافة الى تعزيز الاستفادة الاقتصادية لقطاعات الشباب والمرأة . يذكر أن ممثلين لمكتب الأمم المتحدة الانمائي شاركوا في اللقاء الذي خرج بالاتفاق على التعاون في المجالات التي تدعم وتساهم في تطوير معارف وقدرات الشباب.

أخبار ذات صلة