الفاشر18-8-2021(سونا) - تجددت اليوم بالفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور صورة المسيرات السلمية  التي تندد بحالات قتل الأشخاص من مسلحين، حيث نظم عدد من نازحي معسكر زمزم للنازحين الذي يقع على بعد 15كلم  جنوب الفاشر وقفة إحتجاجية أمام مقر إقامة والي الولاية نمر محمد عبدالرحمن، على خلفية وفاة شخص في ظروف غامضة بحسب افادات المحتجين.

وقال أحد المحتجين لـ(سونا) إن مجموعة مسلحة حاولت إقتياد القتيل الذي  يدعى "مبارك أدم إسماعيل" الذي يعمل جزاراً  إلاّ أنه  رفض الذهاب معهم،  إلا أن المجموعة المسلحة قامت بإقتياده عنوة إلى جهة مجهولة بعد أن  صفدوا أياديه مضيفاً  بأنهم  قاموا بالاتصال مع  مسؤول المجموعة المسلحة لإطلاق سراح المعتقل، ولكنه  ذكر لهم أن المعتقل قد تم نقله إلى الفاشر وسيتم تسليمه لهم غد (أي اليوم) إلاّ  إنهم تفاجأوا بأن المعتقل  قد قتل  وتم نقل جثمانه  لمشرحة بمستشفى الفاشر، مما دفعهم إلى تنظيم مسيرة سلمية إحتجاجية إلى مقر إقامة الوالي.

 

أخبار ذات صلة