الفاشر 24-7-2021-(سونا)  - استقبل  والي شمال دارفور  نمر محمد عبد الرحمن امس بقصر الضيافة بالفاشر الوفد التركي الزائر إلى الولاية هذه الأيام برئاسة السيد مصطفى صادق أوغلو، ممثل رئاسة الشئون الدينية التركي، والسيد عمار حسن على ممثل "وقف الديانة التركي" اللذين وصلا الولاية مؤخرا للاشراف على مشروع توزيع الاضاحى للفقراء والمساكين  بحاضرة الولاية، والذي جاء ضمن برامج مشروع الأوقاف الإسلامية التركية التي ينفذها  كل عام بمختلف بلدان العالم بالتعاون مع منظمة المانحين للاغاثة والتنمية التركية.  وبحث نمر مع الوفد التركي سبل تعزيز التعاون والعمل المشترك بين الولاية و"وقف الديانة التركي " لتنفيذ المزيد من مشروعات الدعم  للمحتاجين بالولاية من ضحايا الحرب، حيث ركز اللقاء على أهمية تخصيص مقاعد دراسية للأيتام من ابناء الولاية في المؤسسات التعليمية التركية، ودعم جهود الوقف لتنفيذ بعض البرامج والمشروعات الخدمية بالولاية.   وقال  المدير العام لوزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية الناطق الرسمي باسم حكومة الولاية، إبراهيم موسى حسن، في تصريح ل(سونا)إن والي الولاية عبَر خلال اللقاء عن تقدير حكومة ومواطني الولاية لمواقف دولة تركيا الداعمة للسودان في مختلف المحافل الدولية، مشيدا بوجه خاص، ببرنامج توزيع لحوم الاضاحى للفقراء والمساكين الذي نفذه الوقف بالولاية خلال عيد الأضحى المبارك والذي قال عنه نمر: إنه يمثل امتدادا لما ظلت تحظى بها الولاية من دعم مقدر من الشعب التركي. وأبدى الوالي استعداده لمواصلة التشاور خلال الفترة القادمة مع السفير التركي بالسودان للاتفاق حول كيفية تعزيز التعاون المشترك بين الولاية مع المؤسسات الوقفية التركية حتى تتمكن من الاستمرار في تنفيذ برامجها بتقديم خدماتها  للمحتاجين ببعض مناطق الولاية . وأضاف الناطق الرسمي  أن الوفد التركي من جهته أعرب عن سعادته البالغة بزيارة الولاية لدعم جهود إحلال السلام من خلال تقديم الدعم للمحتاجين من ضحايا الحرب.

وكشف الناطق الرسمي أن الوفد  قد أعلن التزامه المبدئي خلال اللقاء بتقديم منح دراسية للأيتام من أبناء الولاية بمؤسسات التعليم التركية بعد إكمال الترتيبات اللازمة بهذا الشأن خلال الايام القادمة، علاوة على إعلانه الالتزام بحفر وتشييد عدد 10 ابار للمياه بمناطق العودة الطوعية ودعم شريحة المعاقين بوسائل للحركة والإنتاج.   ويشار إلى أن دارفور ترتبط بعلاقات تاريخية وطيدة مع تركيا عبر التاريخ، حيث ترسخت تلك العلاقات بصورة أكبر في عهد السلطان على دينار آخر سلاطين دارفور في مطلع القرن الماضي، وقد سلمت تركيا مؤخرا متحف وقصر السلطان علي دينار الي هيئة الآثار والمتاحف السودانية بعدان اكملت  عمليات اعادة ترميمه وصيانته بصورة كاملة من قبل وكالة التعاون التركي ”تيكا“.

أخبار ذات صلة