الخرطوم 23-7-2021(سونا)–ناشد حزب المؤتمر السوداني في بيان له حول الاوضاع الصحية في ولاية البحر الاحمر كل الشركاء الفاعلين في المجال الصحي الشروع فوراً في مدِّ يد العون والإسناد الصحي عبر القنوات الرسمية لولاية البحر الأحمر.

وأكد البيان ان الحزب وبالتعاون مع السلطات الصحية في ولاية البحر الأحمر عبر فرعيته  ومع كل الجهات الفاعلة على الأرض يعكف حالياً على إعداد الإسناد الصحي المطلوب لإنسان ولاية البحر الأحمر من معقمات وأدوية ووسائل توعية وتثقيف صحي حول الوقاية من فيروس COVID-19 وأهمية وفائدة اللقاح وكافة الجوانب المتعلقة به وضرورة المبادرة بأخذ الجرعات المتاحة في المراكز المخصصة حال توفره  وكيفية التعاطي مع الحالات المصابة وغيرها من سبل رفع الوعي الصحي في الولاية.

وذكر البيان ان  خطورة الأوضاع تتطلب تضافر كل الجهود الرسمية والشعبية ومنظمات المجتمع المدني وكل المنظومات المحلية والدولية العاملة في المجال الصحي ، وان دور وزارة الصحة الاتحادية يأتي  في طليعة هذه الأدوار بحيث يكون متوازياً وفعالاً على النحو الذي يتسق مع مسؤليتها الأصيلة تجاه صحة المواطنات والمواطنين في كل البلاد ولاسيما ولاية البحر الأحمر .

ودعا البيان السلطات الى اتخاذ مزيد من القرارات التي من شأنها محاصرة الوباء والحد من انتشاره.

أخبار ذات صلة