الخرطوم 11-7-2021 (سونا)- نظمت الـ(يونسكو) بمقرها اليوم ورشة عمل لتقييم نظم المعلومات ونظام معلومات إدارة التعليم في إطار مشروع تعزيز محو الأمية  في السودان. وشجع الأمين العام للمجلس القومي لتعليم الكبار حامد سعيد الأمين المشاركين، على أهمية المعلومات بالنسبة للمجلس القومي لتعليم الكبار في تخطيط وحصر الأميين والذين تم تدريبهم في السودان، وأهمية عكس الأنشطة للمجلس القومي لمحو الأمية وتعليم الكبار.

 وأكد حامد أهمية نظم المعلومات الأدارية التربوية في الوزارة، مبينا وجوب و قابلية اندماج نظام المعلومات المستغل للمجلس مع الوزارة. وأثنى حامد على دور الـ(يونسكو) في دعم وتطوير المجلس منذ أربعينيات القرن الماضي والعمل المتواصل في تطوير مركز تدريب قيادات محو الأمية. من جانبه دعا دكتور أيمن بدري ممثل مكتب الـ(يونسكو) بالخرطوم إلى العمل المشترك في تطوير قاعدة بيانات قومية ومساندة للمجلس وأشار للعمل  القائم على مراجعة نظام المعلومات الإداري التربوي مع وزارة التربية والتعليم واللجنة الوطنية للـ(يونسكو) ومكتب الـ(يونسكو) بباريس والخاص بتقييم أداء نظام المعلومات والخروج بتوصيات حول كيفية تطويره، كما قدم دكتور أيمن بدري عرضا حول كيفية تحديد الاحتياجات المعلوماتية للمجلس وتطوير قاعدة بيانات ونظام معلومات له. وفي ذات السياق تم في الورشة استعراض المكونات الرئيسة والتوافق عليها، ومن ثم تحديد الاحتياجات المعلوماتية لكل مكون بواسطة المشاركين في الورشة. 

في الجزء الثاني من الورشة تداول المشاركون حول الأولويات والاحتياجات والجدول الزمني الخاص بالمجلس لتطوير نظام المعلومات التربوي للوزارة. و اختتمت الورشة بالتوافق مع الخطوات القادمة لمواصلة العمل الرامي لتطوير قاعدة البيانات ونظام المعلومات.

أخبار ذات صلة